شريط الأخبار

انتهز الفرصة:اشتر نفقاً بـ20 ألف دولار بدلاً من 150 ألفاً

10:06 - 01 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم- غزة ( تقرير خاص)

أكدت مصادر خاصة في الأنفاق الممتدة على الشريط الحدودي الفاصل بين جنوب قطاع غزة ان حركة العمل في الأنفاق تشهد خلال هذة الأيام حالة من التراجع الملحوظ بسبب تكدس العديد من البضائع التي تم تهريبها خلال الأشهر الماضية بصورة كبيرة للقطاع .

قال أبو بسام أحد العاملين في الأنفاق خلال حديثة لـ"فلسطين اليوم" أن هناك العديد من الأنفاق معروضة للبيع حالياً بسبب تكدس البضائع المهربة في أسواق غزة، وإغلاق مئات الأنفاق واضطرار العديد من مالكيها إلى عرض أنفاقهم للبيع بأبخس الأثمان حيث وصل سعر النفق  20 ألف دولار للنفق الواحد بينما كانت كلفة إنشائه تقدر بنحو 150 ألفاً في السابق .

وأشار أبو بسام أن عدد الأنفاق التي تعمل حاليا لا يتجاوز عددها 250 نفقا وذلك من أصل 1200 نفقا تقريبا بسبب القصف المتكرر وتدمير العديد من الأنفاق من قبل الجانب المصري وملاحقة العاملين فيها أما بالغازات أو بالماء .

ومن جانبه قال أبو احمد احد مالكي الأنفاق ل"فلسطين اليوم" أن الأسباب التي دفعت لبيع الانفاق قد تكون أحد الأسباب السابقة ولكن العائد المادي مقابل نقل البضائع من كلا طرفي الأنفاق أصبح قليل جدا خصوصا بعد كثرة عدد الأنفاق المنتشرة واختيار التجار الأنفاق الأرخص لنقل البضائع دون مراعاة لتعرض حياة العمال الذي يقوم بنقل البضائع او حجم المخاطر التي قد يواجهها.

ونوه أبو أحمد إلى لجوء العديد من مالكي الأنفاق  للبيعأنفاقهم بسبب الهروب مما هو قادم في إشارة منه الي الجدار الفولاذي الذي تسعى السلطات المصرية بناءه تحت الأرض لمنع استمرار التهريب.

وأوضح أبو أحمد ان أجرة العامل الذي يدخل النفق لسحب البضائع تقدر بنحو 40 شيكلاً في حين  كان في السابق يبلغ أجره 100$ للعامل الواحد ، منوهاً إلى أن أعداد العاملين انخفضت تدريجياً من نحو 10 ألف عامل خلال العام الماضي إلى أقل من ألف عامل حاليا.

انشر عبر