شريط الأخبار

القسام: المبحوح تعرض مرتين للاغتيال وجهاز عربي كان يتعقبه

10:00 - 28 كانون أول / فبراير 2010


فلسطين اليوم : وكالات

كشف قيادي بارز في كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة "حماس" أن جريمة الاغتيال التي تعرض لها الشهيد محمود المبحوح في دبي قبل أكثر من شهر، كان مخططاً أن تستهدفهما معاً.

وقال القيادي في كتائب القسام محمد نصار - الذي يقيم في العاصمة السورية دمشق- :" إن هذا الاغتيال كان لمحمود المبحوح ولي شخصياً"، مؤكداً أن هذه المعلومات مؤكدة، ولأول مرة يجري كشف النقاب عنها.

ولفت النظر إلى أنه تلقى "اتصالاً هاتفياً, من المبحوح, قبل سفره من سوريا, حيث قال لي:" أشعر أن جيشاً يطاردني", ولكن في النهاية هذا قدرُ الله"، مبيناً أن "الاستعجال في اغتيال المبحوح, سببه امتلاكه معلومات خطيرة جداً عن أحد أجهزة المخابرات العربية, التي كانت تطارده ليل نهار".

وأوضح نصار أنه كان "يملك إثباتات وأدلة وملفات كثيرة يحملها عن هذا الجهاز المخرِّب, والذي يحاول أن يدمر المقاومة الإسلامية".

هذا وقد ذكرت مصادر في "حماس" لصحيفة نشيونال الصادرة باللغة الانجليزية في أبو ظبي بأن المبحوح تعرض مرتين للاغتيال المرة الأولى حدثت في دبي حيث تم تسميمه، أما الثانية وقعت في بيروت عندما أطلقت النار تجاهه.

انشر عبر