شريط الأخبار

أبو شعر يدعو مجلس الأمن لعقد جلسة طارئة بشان المسجد الأقصى

01:48 - 28 تموز / فبراير 2010

أبو شعر يدعو مجلس الأمن لعقد جلسة طارئة بشان المسجد الأقصى

فلسطين ليوم- غزة

ناشد وزير الأوقاف والشؤون الدينية في غزة طالب أبو شعر جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي بالتحرك العاجل والفوري لحماية المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية في فلسطين من الممارسات الإسرائيلية.

 

وطالب أبو شعر خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة غزة الأحد ، مجلس الأمن الدولي بعقد جلسة طارئة لمناقشة ما يدور في مدينة القدس والأقصى من انتهاكات إسرائيلية، والعمل على فرض عقوبات على الاحتلال.

 

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال تنفذ أكثر من 50 مخططاً من أجل تهويد المدينة المقدسة والاستيلاء الكامل على المسجد الأقصى وعلى كل ما هو إسلامي في فلسطين.

 

وتتعرض مدينة القدس والمسجد الأقصى منذ صباح الأحد إلى اعتداءات الاحتلال أسفرت عن إصابة 12 فلسطينياً على الأقل حاولوا الدخول إلى الحرم القدسي للدفاع عنه من محاولات الاقتحام المتكررة من قبل المستوطنين اليهود.

 

وقال أبو شعر :" إن القدس تتعرض لأبشع الجرائم الإسرائيلية، حيث بلغ عدد منازل المقدسيين المهددة بالهدم في عام 2009 فقط حوالي 5 آلاف منزل، في حين قدرت الغرامات المالية التي فرضها الاحتلال على المقدسيين بنحو 7 مليون دولار".

 

وأضاف " إن بناء أكثر من 60 كنيساً حول الأقصى بات يشكل خطورة بالغة عليه إلى جانب الحفريات أسفله وشق الأنفاق والاقتحامات المتكررة وسحب الهويات والاقامات من المواطنين ومصادرة الأراضي وغيرها".

 

وأشار إلى أن الجماعات اليهودية المتطرفة أعلنت مؤخراً عن موعداً لهدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل المزعوم مكانه تحقيقاً لنبوآتهم الملعونة وذلك في السادس عشر من آذار / مارس المقبل.

 

ودعا أبو شعر أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية و مدينة القدس وأراضي الـ48 لشد الرحال إلى الأقصى والعزم على الدفاع عنه وعن المقدسات الإسلامية والمعالم الأثرية وحمايتها من خطر التهويد والطمس.

 

وأكد على عروبة القدس وإسلاميتها وعلى أنها أرض وقف إسلامي شأنها شأن كافة المقدسات العربية والإسلامية الأخرى، مناشداً العلماء والساسة وأحرار العالم القيام بواجبهم الإنساني والأخلاقي تجاه الأقصى والمقدسات.

 

كما دعا وزير الأوقاف الأمتين والشعوب العربية والإسلامية للخروج بمسيرات جماهيرية غاضبة تنديداً بممارسات الاحتلال في القدس والأقصى.

 

وطالب كافة وسائل الإعلام العالمية والإسلامية والعربية المحلية منها والدولية لبذل الجهود وتسليط الضوء على كافة المجريات والأحداث التي تجري في القدس، وضرورة كشف وفضح الممارسات الإسرائيلية ضد الأقصى والمقدسات.

 

 

انشر عبر