شريط الأخبار

الجهاد تدعو إلى تصعيد المواجهات مع الاحتلال دفاعاً عن المسجد الأقصى

12:53 - 28 تموز / فبراير 2010

"الجهاد" تدعو إلى تصعيد المواجهات مع الاحتلال دفاعاً عن المسجد الأقصى

فلسطين اليوم- غزة

دعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأحد، إلى تصعيد المواجهات مع العدو الصهيوني في كفة أرجاء فلسطين المباركة، دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك.

وحثت الحركة في بيان لها تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه، كافة قوى شعبنا إلى الوحدة ورص الصفوف وتوجيه الخطاب السياسي والإعلامي لدعم خيار المقاومة والمواجهة مع العدو.

وطالبت، أجهزة السلطة بالكف عن التصدي للمسيرات الشعبية الغاضبة في أنحاء الضفة المحتلة، ووقف سياسة الاعتقالات والملاحقات والوقوف إلى جانب أبناء شعبنا في مواجهة العدوان والاستيطان.

وأكدت على حق شعبنا في المقاومة ونطالب أجنحة المقاومة الفاعلة باتخاذ كل الوسائل الممكنة لردع ولجم الكيان المجرم.

وأشارت الحركة في بيانها، إلى أن دعواتها تتواصل بسبب استمرار السياسات العدوانية بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا، التي كان آخرها اقتحام الاحتلال باحات المسجد الأقصى المبارك، في رسالة واضحة تدلل على النوايا الصهيونية الحاقدة تجاه المسجد الأقصى وسائر المساجد والمقدسات في فلسطين.

وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

 

بيان صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الجهاد تدعو إلى تصعيد المواجهات مع العدو الصهيوني دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك

 استمراراً للسياسات العدوانية بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا، أقدم العدو المجرم صباح اليوم على اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك، في رسالة واضحة تدلل على النوايا الصهيونية الحاقدة تجاه المسجد الأقصى وسائر المساجد والمقدسات في فلسطين.

إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وأمام هذا المسلسل الإجرامي المتصاعد بحق أولى القبلتين وثالث الحرمين وبحق مساجدنا ومقدساتنا، فإننا نؤكد على ما يلي:

أولاً: نتوجه بالتحية إلى جماهير شعبنا في كل المدن والقرى والمخيمات، وندعوها إلى تصعيد الانتفاضة ولتعم المواجهات كافة أرجاء فلسطين المباركة.

ثانياً: ندعو كافة قوى شعبنا إلى الوحدة ورص الصفوف وتوجيه الخطاب السياسي والإعلامي لدعم خيار المقاومة والمواجهة مع العدو.

ثالثاً: نطالب أجهزة السلطة بالكف عن التصدي للمسيرات الشعبية الغاضبة في أنحاء الضفة المحتلة، ووقف سياسة الاعتقالات والملاحقات والوقوف إلى جانب أبناء شعبنا في مواجهة العدوان والاستيطان.

رابعاً: نؤكد على حق شعبنا في المقاومة ونطالب أجنحة المقاومة الفاعلة باتخاذ كل الوسائل الممكنة لردع ولجم الكيان المجرم.

 

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الأحد 14 ربيع الأول 1431 هـ - 28/2/2010م

 

 

انشر عبر