شريط الأخبار

بعد ان لوح بالحرب.. براك يأمر بتوزيع الأقنعة الواقية علي كل سكان إسرائيل‏

08:20 - 28 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-ترجمة خاصة

اعتبارا من صباح اليوم الأحد 28 فبراير 2010 سيبدأ الجيش الإسرائيلي بتوزيع الاقنعه الواقية علي سكان إسرائيل وسيبدأ التوزيع في المرحلة الأولى في منطقة يهودا عبر شركة البريد الإسرائيلي وفي الأسابيع القادمة سيتسع نطاق التوزيع ليشمل كل المدن والبلدات الإسرائيلية.

 وحسب مصدر عسكري اليوم ان لدى وزارة الحرب 70% من الاقنعه المطلوبة  لكل مواطني إسرائيل واكد المصدر بأن توزيع الاقنعه سيتم وفقا لخطة حددت منذ زمن بعيد وليس لها علاقة بأحداث الساعة المختلفة.

 والجدير بالذكر فقد لوح وزير الحرب الإسرائيلي بأنه يتوقع نشوب حربا أمام العام الحالي او مطلع عام 2011 وفقا لما ذكره موقع تيك ديبكا الإسرائيلي

ذكرت مصادر استخباراتية وعسكرية إسرائيلية بأنه وفقا للوضع القادم في المنطقة فإن المؤشرات تبعث علي التشاؤم لما هو مقبل علي المنطقة.

 فقد صرح وزير الحرب ايهود براك يوم الجمعه الماضي26 فبراير الحالي خلال كلمة ألقاها بمناسبة وفاة المحلل العسكري لصحيفة هأرتس ( زئيف شيف) في معهد واشنطن لسياسة الشرق الاوسط (   The Washington Institute for Near East Policy)  قائلا"  أنا لا اضلل نفسي فالوضع ليس سهلا فانا اعلم بأنه ليس من السهل دخول عام 2011 دون اتخاذ قرارات "حتسمة" بمعني أخر ( شن حربا) وحسب أقواله انا أتوقع بأن العام الحالي 2010 سيكون عام معقد جدا بالنسبة لإسرائيل " 

I do not delude myself that situation is simple and this is, will

be a easy, sliding toward 2011 with no need to take decisions. I expect it’ll be quite complicated and tough year.

وتقول المصادر العسكرية بان تصريحات براك كانت بمثابة الرد علي ماقاله الرئيس الإيراني احمدي نجاد بتاريخ 25 فبراير الحالي حيث قال نجاد بأن اجل إسرائيل اقترب كما ان أقوال براك تعتبر ردا علي تصريحات الشيخ حسن نصر الله والذي قال قبل حوالي أسبوع سنرد عسكريا علي إسرائيل العين بالعين والسن بالسن ان شنت إسرائيل حربا علي لبنان.

 وأضاف نصر الله قائلا بان صواريخ حزب الله ستضرب تل أبيب وإذا ضرب مطار بيروت سيضرب مقابلة مطار بن غريون ومؤاني إسرائيل.

وقد وصف براك الوضع في لبنان بأنه ( وضع غريب غير طبيعي) حيث ان دولتين عضويتان في الأمم المتحدة سوريا وإيران تجهزان وتدعمان حزب الله بالأسلحة وان ضباط سورين وايرانين يقدمون لحزب الله تعليمات غير نابعة من مصالح الشعب اللبناني.

" In Lebanon there are many civil servants in uniform and without uniform of both member states of the United Nations are serving in Lebanon within the chain of command of Hezbollah and giving orders stemming out of the interests not of the Lebanese people but of other players.

وأضاف براك قائلا ليس من الصدفة بأن 45.000 صاروخ والتي بحيازة حزب الله تغطي كل نقطة في إسرائيل وأكد براك بان حزب الله يمتلك منظومات أسلحة  من تلك التي تمتلكها دول مستقلة عديدة ولم يذكر براك تلك المنظومات.

: Hezbollah have a weapons system

that some – many sovereigns do not have

وأضاف براك قائلا : هيا نضع الأمور بشكل واضح فنحن لسسنا بحاجة لتلك المواجهة ولكن إذا فرضت علينا فلن نركض وراء كل إرهابي فأهدافنا ان وقعت الحرب ستكون حكومة ومؤسسات لبنان والجيش اللبناني والبني التحتية في لبنان.

 

انشر عبر