شريط الأخبار

ميتشل إلى المنطقة.. واشنطن رفضت منح السلطة ورقة ضمانات

09:34 - 27 كانون أول / فبراير 2010


فلسطين اليوم – قسم المتابعة

أكدت مصادر مطلعة في العاصمة الأمريكية واشنطن أن إدارة الرئيس باراك اوباما تراجعت عن منح السلطة الفلسطينية ورقة ضمانات وتطمينات تتعلق بمرجعية عملية التسوية والإطار الزمني للمفاوضات مقابل عودة السلطة إلى المفاوضات عبر اتصالات غير مباشرة كما اتفق على ذلك خلال اللقاءات التي أجراها المبعوث الأمريكي جورج ميتشل في جولته الأخيرة.

 

وقالت المصادر إن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أبلغت هذا الموقف للسلطة الفلسطينية خلال تواجدها مؤخرا في العاصمة القطرية الدوحة، واستنادا الى مساعد كبير لوزيرة الخارجية فان كلينتون اكدت لمسؤول فلسطيني أن لا ورقة أو رسالة ضمانات امريكية في هذه المرحلة حيث لم تستأنف بعد المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي حتى تقوم الادارة الامريكية بمنح رسالة الضمانات هذه الى الجانب الفلسطيني.

 

وحسب الدبلوماسي الامريكي فان الوزيرة كلينتون أكدت للمسؤول الفلسطيني بأن رسالة الضمانات ستقدم الى السلطة مع استئناف المفاوضات المباشرة وليس في مرحلة الاتصالات غير المباشرة التي تعتبر اتصالات لبناء الثقة وليس لمناقشة المسائل الجوهرية، وأن الاتصالات غير المباشرة التي ستبدأ في شهر آذار هي اتصالات لتبادل الافكار، في حين أن المسائل الجوهرية وقضايا الحل الدائم لا يمكن أن تناقش الا من خلال مفاوضات مباشرة ، وعندها يمكن للادارة الامريكية العمل على تحديد جدول زمني يلزم الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي للتوصل الى اتفاق سلام.

 

واضافت المصادر لصحيفة المنار المقدسية أن حالة خيبة الأمل التي أصابت السلطة جراء هذا التراجع في الموقف الامريكي لن تمنع انطلاق المفاوضات غير المباشرة في موعدها، وتوقع المسؤول الامريكي وصول جورج ميتشل الى المنطقة خلال الاسبوعين القادمين في جولة جديدة.

انشر عبر