شريط الأخبار

مفتي مصر يدعو للذهاب للقضاء الدولي لمنع ضم إسرائيل مقدسات إسلامية

09:09 - 27 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم – وكالات

طالب مفتي جمهورية مصر العربية د. علي جمعة، اليوم، باتخاذ إجراءات قضائية في محكمة العدل الدولية لإثناء إسرائيل عن عزمها ضم الحرم الإبراهيمي في الخليل ومسجد بلال بن رباح في بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة على لائحة المواقع الأثرية اليهودية.

 

وقال د. جمعة في تصريح للصحفيين بالقاهرة: إن مجرد نية إسرائيل الإقدام على هذه الخطوة لا يشكل فقط انتهاكا لمشاعر المسلمين فى مختلف أنحاء العالم وإنما يشكل خرقا واضحا لكل قرارات الشرعية الدولية والقيم والمبادىء الدينية.

 

وأكد أنه إذا حدث قرار الضم فعليا فإنه سينذر بصراع ديني ومواجهات خطيرة تهدد الأمن والسلم الدوليين فى وقت يتحدث فيه العالم عن حوار الأديان وثقافة التسامح والتعايش.

 

واعتبر أن ما يتردد فى وسائل الإعلام بشأن عزم إسرائيل إدراج الحرم الإبراهيمى ومسجد بلال ماهو إلا 'بروفا' أو بلونة اختبار للوقوف على رد فعل المسلمين المتوقع سواء حكومات أو شعوب عندما تقوم إسرائيل بتنفيذ قرار الضم.

 

وحمل مفتي مصر، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية كاملة عن هذه الفوضى والتوترات التى قد تحدث جراء تنفيذ قرار الضم.

 

وفي سياق آخر نفى الدكتور علي جمعة نفيا قاطعا ما تردد عن قبوله زيارة القدس الشريف فى ظل وضعها الحالى تحت مظلة الاحتلال الاسرائيلي.

 

كما نفى مفتي مصر، في تصريح نشرته وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن يكون قد أصدر فتوى بوجوب زيارة المسجد الأقصى والقدس الشريف في ظل وضعهما الحالي.

 

وأوضح مفتى الجمهورية أنه لم يقبل بمنحه تأشيرة لزيارة فلسطين من قبل السلطات الاسرائيلية.

 

وأشار الدكتور جمعة إلى المكانة الإسلامية العالية للمسجد الأقصى فى نفوس المسلمين جميعا باعتباره أولى القبلتين وثالث الحرمين وضرورة العمل على فك أسره.

انشر عبر