شريط الأخبار

باراك يهدد: عام 2011‏ سيكون عاماً معقداً

08:33 - 27 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم – "ترجمة خاصة"

ذكرت مصادر استخباراتية وعسكرية إسرائيلية بأنه وفقا للوضع القادم في المنطقة فان المؤشرات تبعث علي التشاؤم لما هو مقبل على المنطقة.

 

وأشارت المصادر إلى أن  وزير الحرب الإسرائيلي أيهود براك قال يوم الجمعة الماضي 26 فبراير الحالي:" أنا لا اضلل نفسي فالوضع ليس سهلاً وأنا أعلم بأنه ليس من السهل دخول عام 2011 دون اتخاذ قرارات حاسمة بمعني آخر شن الحرب.

 

وحسب أقوال باراك أتوقع بان العام الحالي 2010 سيكون عاماً معقداً جدا بالنسبة لإسرائيل".

 

وأضافت المصادر العسكرية أن تصريحات باراك كانت بمثابة الرد على ما قاله الرئيس الإيراني احمدي نجاد بان اجل إسرائيل اقترب كما أن أقوال باراك تعتبر ردا على تصريحات الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله والذي قال قبل حوالي أسبوع سنرد عسكرياً على إسرائيل، العين بالعين والسن بالسن، إن شنت إسرائيل حربا على لبنان.

 

وأضاف نصر الله قائلا إن صواريخ حزب الله ستضرب تل أبيب وإذا ضرب مطار بيروت سيضرب مقابله مطار بن غريون ومؤانيء إسرائيل

 

 وقد وصف براك الوضع في لبنان بأنه (وضع غريب غير طبيعي) حيث أن دولتين عضويتان في الأمم المتحدة سوريا وإيران  تجهزان وتدعمان حزب الله بالأسلحة وان ضباط سورين وإيرانيين يقدمون لحزب الله التعليمات.

 

وأضاف براك ليس من الصدفة بان 45.000 صاروخ والتي بحيازة حزب الله تغطي كل نقطة في إسرائيل، مؤكداًَ أن حزب الله يملك منظومات أسلحة  من تلك التي تمتلكها دول مستقلة عديدة.

 

انشر عبر