شريط الأخبار

قيادي في فتح يجدد: لن نجلس مع حماس قبل توقيع الورقة المصرية

08:12 - 27 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

اتهم مسئول بارز في حركة "فتح" التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم السبت دولا إقليمية بالضغط على حركة "حماس" لمنع توقيعها على الورقة المصرية للمصالحة.

 

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" ورئيس كتلتها البرلمانية عزام الأحمد، في تصريح صحافي مكتوب وزع على الصحافيين، إن: "كل عاقل يشعر بضرورة ترتيب الوضع الداخلي الفلسطيني".

 

وحمّل الأحمد، إسرائيل ومشروعها الانسحاب أحادي الجانب من قطاع غزة عام 2005، مسؤولية هذا الانقسام مؤكداً أنه "تكتيك إسرائيلي من خلال الانسحاب أحادي الجانب للحيلولة دون قيام الدولة الفلسطينية".

 

وأكد أن 90 في المئة مما ورد في الورقة المصرية للمصالحة تم إقراره بالإجماع في القاهرة بحضور كافة الفصائل الفلسطينية وأن (فتح) وقعت عليها "رغم كل الضغوط الأميركية الهائلة على الرئيس محمود عباس وتهديدات الكونغرس الأميركي بفرض عقوبات مالية على السلطة".

 

واعتبر أن "حماس" رفضت التوقيع على الورقة دون أي مبرر وأن بعض الدول الإقليمية ضغطت عليها بألا يوقعوا على الورقة المصرية رغم التعديلات التي أدخلتها "حماس" على الورقة رغم أنها مجحفة بحق "فتح".

 

وأضاف أن فتح "لن تقبل بأي حوار أو لقاء مع حماس إلا بعد توقيعها على الورقة المصرية ولن نقبل أي متاجرة بالمشروع والدم الفلسطيني ومصلحة شعبنا العليا بالوحدة الوطنية".

انشر عبر