شريط الأخبار

نتنياهو يكافئ "جولدشتاين" بضم الحرم الإبراهيمي

08:35 - 27 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

يحيي المستوطنون اليوم ذكرى المذبحة التي اقدم عليها باروخ جولدشتاين قبل 16 عاما ، ولكن هذا العام بالنسبة للمستوطنين كان مختلفا ، بحيث العبارات التي كانت تقال كل عام امام قبر جولدشتاين اصبح لها واقع حقيقي، ذلك انه كان بنظر المستوطنيين من دفع حياته لاعطاء الحياة لليهود ، وما امن به بان الحرم الابراهيمي يعود للتاريخ اليهودي وهو حق لليهود اصبح الان وفقا لاعلان نتنياهو حقيقة .

 

وبحسب موقع "يديعوت احرنوت" أمس فان اليوم يصادف ذكرى مقتل باروخ جولدشتاين بحيث سيصعد المستوطنون الى قبره لاحياء ذكراه ، والذي يعتبر في اوساط المستوطنين " بالرجل الصادق والطبيب الممتاز للقلب ، والذي مات ليحقق الحياة لليهود " ، وهذا العام سيكون بالنسبة للمستوطنين مختلفا لان الحرم الابراهيمي وفقا لقرار نتنياهو اصبح لليهود .

 

واضاف الموقع ان جولدشتاين اقتحم الحرم الابراهيمي الشريف قبل 16 عاما عند ساعات الفجر ، حيث اقدم على تنفيذ مذبحة بحق المصلين الفلسطينيين وهو يلبس الزي العسكري للجيش الاسرائيلي ، حيث قتل 29 فلسطينيا وجرح 125 اخرين قبل يقدم احد الفلسطينيين على قتله.

 وقد اعتبر المستوطنون ان ما قام به هو حرب ضد "الارهاب" بحيث اعتبر المتطرف ايتمار بن جبير ما قام به جولدشتاين دفاعا عن اليهود واكد " لقد كان يدرك ان الدم اليهودي سوف يستباح في الشوارع ، لذلك خرج للدفاع عن الدم اليهودي وعن اصدقائه ، قد يكون هناك ضحايا ابرياء ولكن هذه هي الحرب ، وفي الحرب يسقط ابرياء " .

 

واشار الموقع الى ان المستوطنين يقومون كل عام باحياء ذكرى جولدشتاين ، وذلك من خلال التواجد عند قبره حيث يستعد المستوطنون اليوم لاحياء هذه الذكرى في ظل احساسهم بالنصر وما اقدم عليه جولدشتاين قد تحققت نتائجه هذه الايام.

انشر عبر