شريط الأخبار

ليس على جدول الزيارة لقاء مشعل..عباس في دمشق اليوم

07:10 - 27 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم-الوطن السعودية

 يصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم إلى دمشق للقاء الرئيس السوري بشار الأسد للمرة الأولى بعد فترة طويلة. وستتركز المباحثات على عملية السلام والأوضاع الإقليمية والوضع الداخلي الفلسطيني و"ليس على جدول الزيارة لقاء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل".

إلى ذلك أعلن رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أن الرئيس عباس ركز في لقاءاته التي عقدها مع مسؤولين أوروبيين خلال الأيام الماضية على الاعتراف بالدولة الفلسطينية في حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية ورفع مستوى التمثيل الدبلوماسي في الدول الأوروبية من ممثليات ومفوضيات عامة إلى سفارات. وقال "أيضا تم الحديث عن بناء علاقات سياسية واقتصادية وأمنية مع دول الاتحاد الأوروبي".

من جهة أخرى أعلن المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أن عباس سيلتقي الثلاثاء المقبل الرئيس المصري حسني مبارك، كما سيلتقي لجنة المتابعة لمبادرة السلام العربية على المستوى الوزاري لاطلاعهم على فحوى الاقتراح الأمريكي بإجراء مفاوضات فلسطينية-إسرائيلية غير مباشرة بوساطة أمريكية.

ومن جانبه حذر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد قريع من أن استمرار الممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين والتي كان آخرها إقرار 600 وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية "سيدفع إلى تفجر الأوضاع". وشدد على أن "إسرائيل لم تتوقف مطلقا عن الاستمرار في عملية استكمال المشروع الاستيطاني على الأرض الفلسطينية".

على صعيد آخر اتهمت الصحافة الإسرائيلية أمس رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو باللعب بالنار بسبب قراره المثير للجدل بإدراج موقعين مقدسين في الضفة الغربية المحتلة إلى لائحة المواقع الأثرية الإسرائيلية. 

انشر عبر