شريط الأخبار

صحفي مستقل: لا نية لدينا بمقاطعة فصائل اليسار

07:02 - 26 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم : غزة

نفى الصحفي فتحي صباح، عضو مجلس إدارة المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية، أن يكون لدى الصحفيين نية بمقاطعة فصائل اليسار التي شاركت في انتخابات نقابة الصحفيين، في الخامس من الشهر الجاري، مؤكدا أن هذا "كلام ليس صحيحا على الإطلاق".

وأكد صباح، في تصريحات صحفية أنه لا نية لمقاطعة أي من الفصائل "وإن كنا نرفض ما فعلته في انتخابات نقابة الصحفيين بتقسيم الكعكة فيما بينها واللجوء إلى الكوتا"، مؤكدا أنهم يكنّون كل الاحترام لفصائل منظمة التحرير وغيرها، وهم على تماس مباشر معها، وفي خندق واحد ضد الاحتلال الإسرائيلي، وإن اختلفوا معها في بعض القضايا الداخلية.

وكان بيان موقع باسم "الصحفيون المستقلون"، جاء فيه أنه تم الاتفاق على مسودة داخلية تنظم عملهم في إطار نقابة الصحافيين، تحت اسم "صحافيون مهنيون من أجل نقابة مهنية"، مع التأكيد على مقاطعتهم الشاملة لفصائل اليسار "التي خذلتنا وطعنتنا تحت غطاء سياسي، وكانت البداية مع حزب الشعب ومقاطعة احتفال انطلاقته (...)، كما نستغرب من إدعاء الجبهة الديمقراطية عن عدم مقاطعة الصحفيين لحفل تكريمها المخزي والذي جمعت فيه تنظيمها العتيد من كل أنحاء قطاع غزة لتظهر عدم المقاطعة لكنها فشلت".

وعلق صباح على ذلك قائلا: "هناك من الصحفيين من ارتأى مقاطعة احتفالات التكريم التي أقامها حزب الشعب والجبهة الديمقراطية وليس مقاطعة كل نشاطات الفصيلين"، معللا ذلك بأن هؤلاء الصحفيين يعتقدون أن "تكريم الصحفيين من قبل هذين الفصيلين وهما يشاركان في انتخابات النقابة شيء فيه تناقض كبير".

وذهب صباح إلى أن "من يرِدْ أن يكرم الصحفيين عليه ألا يلجأ إلى ما يضعفهم، ويزيد من خراب نقابتهم، وألا يشارك في التغطية على الفساد فيها، وإقصاء صحفيي قطاع غزة من انتخاباتها مكرسا الفصل بين غزة والضفة الغربية، مضيفا "نحن نعتب على الرفاق في الجبهتين الشعبية والديمقراطية وحزب الشعب، ونريدهم أن يعودوا لمواقفهم الأصيلة والمبدئية بالتراجع عن مشاركتهم في هذه الانتخابات".

انشر عبر