شريط الأخبار

مركز التراث الفلسطيني‏:‏ ليس لليهود آثار في فلسطين

10:42 - 26 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم-الأهرام المصرية

أثار قرار إسرائيل إدراج الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل‏,‏ وكذلك مسجد بلال بن رباح‏,‏ علي لائحة المواقع الأثرية التاريخية اليهودية ردود فعل غاضبة‏.‏

 حيث أكد رئيس مركز التراث الفلسطيني فيصل خيري أن اليهود طيلة‏150‏ عاما وهم ينقبون عن أي آثار يهودية في فلسطين دون جدوي‏,‏ وأضاف أن سيدنا إبراهيم لا يمت لليهود بأي صلة "ما كان إبراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما وما كان من المشركين‏".‏

 

وأضاف أن علم الآثار وكذلك علم الأنثروبولوجيا يؤيدان هذه الحقيقة التاريخية‏,‏ وقال إن اليهود في حالة رعب‏,‏ ويمثل البحث عن الآثار لهم هاجسا وطنيا‏,‏ ولذا أقدموا علي إدراج الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال بن رباح‏.‏ وأكد رئيس مركز التراث الفلسطيني‏,‏ أن نظرية الحق التاريخي التي يقول بها اليهود لم تعد تنطلي علي الأوروبيين الآن‏,‏ وبدأت في التصدع حتي بين الباحثين الإسرائيليين أنفسهم من أمثال زائيف هرتسوج‏.‏

انشر عبر