شريط الأخبار

شعث: لا فرصة للتفاوض في ظل المواقف الإسرائيلية الحالية

10:19 - 26 تشرين ثاني / فبراير 2010


فلسطين اليوم-الوطن السعودية

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" نبيل شعث في حديث لـ"الوطن" أمس أنه "لا فرصة للتفاوض مع الإسرائيليين في ظل المواقف الإسرائيلية الحالية"، فيما جرت اشتباكات في الخليل بين الفلسطينيين وجنود الاحتلال احتجاجا على مشروع ضم الحرم الإبراهيمي إلى التراث الإسرائيلي.

وصادفت الاشتباكات الذكرى الـ16 لمقتل 29 فلسطينيا في إحدى قاعات الصلاة بالحرم الإبراهيمي بيد مستوطن إسرائيلي في 25 فبراير 1994.

وقال شعث: "نفضل أن ننتظر عدة سنوات بنضالنا المستمر في بلعين ونعلين وبناء مؤسسات دولتنا وإعادة بناء حركة فتح ومطاردة إسرائيل في العالم، ويمكن بعدها أن تتغير الظروف وتصبح هناك فرصة لمفاوضات حقيقية".

وأضاف: "عندما يجد العالم وخاصة الولايات المتحدة أن من أولوياته الضغط على إسرائيل لوقف الاستيطان والذهاب إلى مفاوضات جدية فعندها نكون جاهزين للمفاوضات أما في ظل هذه الظروف فلا توجد فرصة حتى للقدس وحدها".

وشدد على أن الرئيس الفلسطيني الشهيد ياسر عرفات ذهب إلى قمة كامب ديفيد عام 2000 من أجل التوصل إلى اتفاق ولم يذهب من أجل إضاعة الوقت غير أنه لم يجد في الجانب الإسرائيلي استعدادا مشابها من أجل التوصل إلى اتفاق آنذاك، وقال: "الرئيس عرفات قبل بفكرة تبادل الأراضي شريطة أن تكون تعديلات طفيفة ومساوية بالمساحة والقيمة وقبل اقتراح تواجد قوات دولية على الحدود وقبل فكرة القدس عاصمة للدولتين، ومع ذلك يبدو أن هناك من ينسى ذلك وذهب لاتهامه برفض التوصل إلى اتفاق وهذا ظلم".

إلى ذلك قال مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري: إنه طلب من الرئيس الإسرائيلي شمعـون بيريـز أن تقــوم إسرائيل بخطوات تمكن توسيع سيطرة السلطة الفلسطينية على مناطق في الضفة الغربية، في إشارة إلى المناطق (ج). وأشار إلى أنه اتفق وبيريز على أهمية دعم جهود بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية في الضفة. وأكد أنـه نقـل إلى بيريز قلـق الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون العميق إزاء الوضع في غزة.

انشر عبر