شريط الأخبار

وفد الثوري إلى غزة: قرار الزيارة ما زال قائماً

08:26 - 25 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم – غزة

أكد أعضاء وفد المجلس الثوري لحركة فتح المستعد للتوجه إلى قطاع غزة أن زيارة الوفد إلى القطاع ما زالت قائمة وأن تأخرها اليوم يعود لإجراءات متعلقة بالتصاريح اللازمة من الجانب الإسرائيلي.

 

وشدد أعضاء الوفد على أن زيارتهم هي حق طبيعي ممنوح لكل مواطن فلسطيني وأنهم سيكونوا في غزة حال توفر التصاريح المطلوبة.

 

وطمأنوا أبناء الحركة بأن زيارتهم لن تتأخر لحظة واحدة حال توفر الإمكانية لذلك وأن هذه الزيارة تنسجم مع مواقف الحركة وقرارات أطرها العليا بما فيها المجلس الثوري، وأنها تحمل أبعادا أخلاقية ووطنية وإنسانية لا يمكن تجسيدها إلا من خلال اللقاء والتواصل مع أبناء شعبنا الفلسطيني وكوادر الحركة في القطاع والتأكيد على أن قطاع غزة جزء أصيل من الوطن.

 

وأشاد أعضاء وفد الثوري بكل الجهود التي بذلها الوطنيون المخلصون من أجل إنجاح الزيارة وتحقيق أهدافها، مؤكدين أن هذه الزيارة ستبقى مقررة مهما كانت المعيقات.

 

ودعوا كل الأطراف الفلسطينية إلى العمل على تسهيل وإنجاح الزيارة وتذليل الصعاب أمامها حيث أن إلغاءها أو تعطيلها سيشكل إحباطا للمزاج الإيجابي العام للجمهور الفلسطيني، خاصة وأن حركة فتح حريصة على عدم تسرب هذه الروح إلى نفوس أهلنا وشعبنا ومناضلينا أينما كانوا.

 

يذكر أن وفد المجلس الثوري الذي كان من المفترض أن يصل القطاع اليوم يضم في عضويته الدكتور هيثم الحسن الذي كان مقررا أن يجري ما يزيد عن 20 عملية جراحية نوعية في مشفى الشفاء لمرضى تعذر سفرهم خارج القطاع.

انشر عبر