شريط الأخبار

الشعبية تدين اعتقال السلطة لـ5 من عناصرها.. والأخيرة تتذرع بالاحتلال

07:53 - 25 كانون أول / فبراير 2010


فلسطين اليوم – نابلس

قالت مصادر في الجبهة الشعبية إن جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة في مدينة نابلس اعتقل 5 من نشطاء الجبهة من عدة أحياء بالمدينة هم محمد الترياقي 17 عاما ومحمد جهاد الناطور 18 عاما واحمد الشامي 18 عاما وعمر تيسر عبد الحق 18 عاما ومحمد المدني 17 عاما.

 

ووصفت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار قيام الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة باعتقال مجموعة من الرفاق بمدينة نابلس إنما يخدم في المقام الأول المصالح الأمنية للاحتلال على حد تعبيرها" وبمثابة إذعان لإملاءاته وشروطه التي يفرضها دوماً على السلطة الفلسطينية، مطالبة بضرورة الإفراج الفوري عنهم وتحريم الاعتقال السياسي ووقف التنسيق الأمني الذي يصب في خدمة الاحتلال ومخططاته العدوانية اتجاه شعبنا.

 

وقالت جرار في بيان صحفي لها " ندين بشدة استمرار السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية في اتباع سياسة الاعتقالات السياسية المرفوضة من شعبنا، ونستغرب عدم استجابة هذه الأجهزة لمطالبنا بضرورة إطلاق سراح رفاقنا الذين تم اعتقالهم في نابلس، مؤكدة أن هذه الأجهزة صمت آذانها وتمادت في تجاهل كل الدعوات التي تنادي بوقف الاعتقالات وملاحقة المناضلين والشرفاء من أبناء شعبنا.

 

من جهة أخرى قال مصدر مقرب من الأمن الفلسطيني إن هناك اعترافات على هؤلاء وأن "إسرائيل" طلبت من امن السلطة احتجازهم أو أنها ستقوم باقتحام المدينة لاعتقالهم وأخذهم إلى السجون الإسرائيلية . ما استدعى "الإجراء " المطلوب كما قال .

انشر عبر