شريط الأخبار

طريقة مصرية مبتكرة لتشخيص سرطان المبيض

07:34 - 24 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم-الأهرام المصرية   

تمكن فريق من الباحثين المصريين من ابتكار طريقة جديدة لتشخيص سرطان المبيض باستخدام برنامج الموجات الصوتية ثلاثية الأبعاد لتوضيح كثافة الأوعية الدموية في أورام المبيض‏,‏ فكلما زاد تشابك الأوعية الدموية وتشعبها زاد التوقع بالطبيعة الخبيثة للورم‏.‏

وتؤكد الدكتورة غادة منصور أستاذ النساء والولادة بطب عين شمس أن هذه التجربة تنفذ لأول مرة علي مستوي العالم وتم تسجيلها في المجلة الدولية للأورام النسائية التابعة للجمعية الدولية للأورام النسائية‏,‏ والفكرة كانت في إضافة الموجات الصوتية ثلاثية الأبعاد ـ بعد تقسيمها إلي درجات صفر‏,2,1‏ وإعطاء درجة لكل حالة طبقا لدرجة توازي أو تشابك الأوعية الدموية بالورم ـ لمعامل التنبوء بسرطان المبيض المستخدم منذ عام‏1990‏ والذي كان يتضمن قياس دلالات الأورام ومواصفات الموجات الصوتية للورم وتحديد عمر الحالة ثم يتم تطبيق معادلة معينة حيث إذا زاد رقمها عن‏200‏ زاد توقع كون الورم خبيثا‏,‏ ولكن هذه الطريقة كانت تتنبأ بالسرطان بنسبة‏75%‏ فقط مما يعرض حياة بعض المريضات للخطورة والدخول في عمليات بدون احتياج لذلك‏.‏

وأضافت الدكتورة غادة منصور لقد تمت هذه التجربة علي‏400‏ حالة أورام علي المبيضين ولا نعرف نوع الورم وتم عمل الفحوصات والتحاليل المعملية لهن جميعا والموجات الصوتية الثنائية والثلاثية الأبعاد والدوبلر الثلاثي وقياس دلالات الأورام بالدم وتحديد عمر المريضة‏,‏ ثم حساب معامل التنبؤ بالأورام الخبيثة لجميع الحالات‏,‏ ثم إضافة الدوبلر الثلاثي وذلك من خلال حسابات إحصائية خاصة‏,‏ وبعد إجراء العمليات الجراحية لجميع الحالات تم تحليل الأنسجة لمعرفة طبيعة الورم‏,‏ فكلما كانت درجة تشابك الأوعية الدموية بالورم أكثر تشعبا دل ذلك علي وجود خلايا سرطانية‏,‏ لأن الورم الخبيث شره للأوعية الدموية ويحتاج إلي كم كبير من الدم والأكسجين للنمو السريع‏.‏

وأكدت نتائج التجربة أن‏248‏ حالة كانت ورما خبيثا بالمبيض و‏152‏ حالة ورما حميدا‏,‏ وكانت نسبة التنبؤ عن طريق الدوبلر الثلاثي حوالي‏99%‏ من العينة‏,‏ مما يحقق أهمية هذا الابتكار في المجال التشخيصي لحالات الأورام واكتشاف الأورام الخبيثة قبل الدخول في العمليات الجراحية‏.‏

شارك في البحث كل من الدكاترة إسماعيل اللمعي وحلمي مطاوع واحمد إبراهيم ومحمد لبنة الأساتذة بقسم أمراض النساء والتوليد بطب عين شمس‏,‏ وكذلك كل من الدكاترة صبحي أبولوز ومحمود يوسف ونابغ المحلاوي وخليل اللمعي أساتذة علاج الأورام النسائية والدكتور محسن جاد الله أستاذ الصحة العامة بكلية الطب جامعة عين شمس‏.‏

 

 

انشر عبر