شريط الأخبار

عمرو موسى: ادعاءات إسرائيل بشأن الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال "كذب في كذب"

06:38 - 24 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

بحث وزير الخارجية الايرلندي مايكل مارتن هنا اليوم مع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والعراقيل التي تعترض جهود احياء عملية السلام بالمنطقة.

 

وذكر موسى في تصريح للصحافيين انه تم تبادل وجهات النظر حول تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وطلب ايرلندا ان تكون مراقبا لدى جامعة الدول العربية مرحبا بهذا الطلب.

 

وحول ما اذا كانت المباحثات تناولت قضية استخدام اسرائيل جوازات سفر ايرلندية في اغتيال القيادي بحركة "حماس" الفلسطينية محمود المبحوح ذكر موسى انه تم تناول الموضوع وما تم في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي وانكار وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان.

 

وقال موسى "ان الأوربيين يتابعون هذا الموضوع الذي يكبر حجمه حاليا حيث يظهر ان هناك أفرادا آخرين متورطين في هذه الجريمة" مشيرا الى أن ما يحدث في قضية المبحوح تحقيقات في جريمة ينتظر ظهور نتائجها.

 

وفيما يتعلق بإعلان إسرائيل الحرم الإبراهيمي ضمن التراث الاسرائيلي أكد موسى ان هذا دليل على عدم رغبة اسرائيل في الانسحاب من الأراضي المحتلة معتبرا "ان الكلام الذي ينقل الينا حول وجود امكانية التوصل الى تسوية سياسية غير صحيح".

 

وذكر أن ما تقوم به اسرائيل في الحرم الابراهيمي ينفي الادعاءات حول وجود فرص للتسوية في الشرق الاوسط متسائلا "ماذا يعني قيام اسرائيل باعتبار الحرم الابراهيمي تراثا اسرائيليا" واصفا ما تدعيه اسرائيل بأنه كله "كلام كذب في كذب".  

 

 

 

انشر عبر