شريط الأخبار

وفد تجمع الشخصيات المستقلة يجتمع مع السفير الأردني برام الله

01:13 - 24 كانون أول / فبراير 2010


فلسطين اليوم-رام الله

اجتمع وفد من تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة مع السفير الأردني لدي السلطة الوطنية الفلسطينية يحيي القرالة وضم الوفد مجموعة من الاكاديمين ورجال الأعمال والمثقفين والمهنيين وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص من قطاع غزة والضفة الغربية .

أكد الدكتور ياسر الوادية رئيس وفد الشخصيات الفلسطينية المستقلة أن الاجتماع ناقش الأوضاع الصعبة في قطاع غزة وخصوصا الجوانب المختلفة نتيجة تدهور الوضع الإنساني من القطاعات الخدماتية مثل الصحة والتعليم والقطاعات الحيوية من الكهرباء والمياه  نتيجة الحصار الظالم المفروض علي قطاع غزة .

وقدم وفد تجمع الشخصيات المستقلة الشكر الى المملكة الأردنية الهاشمية ملكا وحكومة وشعبنا على جهوده المبذولة لخدمة الشعب الفلسطيني والمساهمة في تخفيف المعاناة الإنسانية التي يكابدها سكان قطاع غزة خصوصا .

وذكر الوادية أن ما يقدمه المستشفى الأردني من خدمات صحية جليلة في قطاع غزة يؤكد على عمق العلاقة التي تربط الشعبين وعلى الوقوف والمساندة من قبل المملكة الهاشمية لدعم الشعب الفلسطيني .

من جهته أكد محمد أبو زيادة "شخصية مستقلة من القطاع الخاص"  أن وفد الشخصيات المستقلة وضع السفير الأردني في صورة الوضع الحالي في قطاع غزة خصوصا في ظل التفاقم اليومي للمعانة نتيجة وجود إعاقات كبيرة خاصة في قطاعات الخدمات الحيوية ، وأضاف :" غزة تعاني حاليا من أزمة في الكهرباء ونحاول عبر اتصالاتنا بالعديد من الأطراف البحث عن مخارج حقيقية للأزمة في ظل سياسة الحصار الإسرائيلية .

وبين سكيك أن عملية إعادة اعمار قطاع غزة حاجة ملحة لا يمكن القبول بتجميدها تحت أي من المبررات ، مطالبا من طرفي الانقسام الفلسطيني عدم تبرير استمرار الخلاف السياسي الذي بدوره يعني استمرار ويلات ومعاناة المواطنين الأبرياء .

من جانبه أوضح الأستاذ عيسي العملة شخصية مستقلة من المجتمع المدني أن الشارع الفلسطيني يستهجن وبشدة الواقع الذي فرضته سياسة حماس وفتح والذي أتاحتا من خلاله الفرصة لدولة الاحتلال لفرض سياسية التهويد العنصرية بحق التاريخ الفلسطيني ، وأضاف العملة :" إن ما جرى في بيت لحم والخليل مؤخرا يدلل على هذه السياسية الإسرائيلية ". مطالبا من القيادات الفلسطينية الذهاب سريعا الى المصالحة استجابة للدعوات الشعبية والجماهيرية الحريصة على التوافق والوحدة الوطنية .

من جهته أكد موسى الحساينة شخصية مستقلة من رجال الأعمال على عمق العلاقة التي تربط الشعبين الأردني والفلسطيني ، وأضاف :" الأردن لعبت على مدار سنوات الصراع دورا محوريا لخدمة القضية الفلسطيني وهو ما تضح معالمه حاليا من خلال رسائل الدعم السياسي والمادي للشعب الفلسطيني المحتل .

وبين الحساينة أن الأجواء التي سادت خلال الاجتماع كانت ايجابية للغاية استمع فيها السفير للصورة والموقف من قبل الشخصيات المستقلة ووعد ببذل كل جهد وطاقة من أجل دعم الشعب الفلسطيني ومساعدته في تحقيق إقامة دولته الفلسطينية المستقلة .

 

انشر عبر