شريط الأخبار

المفتي العام يدعو إلى التحرك العاجل والجاد لنصرة المقدسات الفلسطينية

12:00 - 24 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-القدس

دعا الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى، إلى التحرك العاجل والجاد لنصرة المسجد الأقصى المبارك والحرم الإبراهيمي الشريف والمقدسات الفلسطينية كافة.

 

جاء ذلك خلال مشاركته في أعمال المؤتمر العام الثاني والعشرين للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة، على رأس وفد من دار الإفتاء الفلسطينية .

 

 والتقى المفتي العام على هامش المؤتمر كلاًّ من الدكتور محمود حمدي زقزوق رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، وزير الأوقاف المصري، والدكتور محمد الشحات الجندي، الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، وقدم له درع دار الإفتاء الفلسطينية تقديراً لجهوده  في خدمة الإسلام والمسلمين، كما التقى رئيس الوفد الأردني الدكتور عبد السلام العبادي والدكتور أحمد هليل قاضي القضاة الأردني، والشيخ عثمان بطيخ مفتي الجمهورية التونسية الشقيقة، حيث تركزت معظم اجتماعات سماحته على شرح الأخطار التي تتعرض لها فلسطين من عدوان مستمر ضدها وبخاصة مدينة القدس الشريف والمقدسات الدينية، وعقد عدداً من اللقاءات الصحفية حول الممارسات الإسرائيلية ضد المقدسات الفلسطينية وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك والحرم الإبراهيمي الشريف.

 

يذكر أن  سماحته قدم بحثاً للمؤتمر بعنوان'مكانة العقل في القرآن والسنة'،كما قدم الوكيل المساعد لدار الإفتاء الفلسطينية ومفتي محافظة رام الله والبيرة الشيخ إبراهيم عوض الله بحثاً آخر بعنوان 'مكانة الأسرة في الإسلام'.

انشر عبر