شريط الأخبار

وحدة إسرائيلية تقتحم احد السجون وتحرق كافة ممتلكات الأسرى الفلسطينيين

09:05 - 24 حزيران / فبراير 2010

وحدة إسرائيلية تقتحم احد السجون وتحرق كافة ممتلكات الأسرى الفلسطينيين

فلسطين اليوم-رام الله

اقتحمت القوات الخاصة الإسرائيلية، المعروفة باسم "ناحشون" عنابر الأسرى الأمنيين في سجن "ايشل" في بئر السبع ليلة امس وقامت باحراق واتلاف كل ما يتعلق بممتلكات الأسرى من أدوات كهربائية وأسرة وفرشات وأغطية وغيرها بدون اي مبرر.

 

وأفاد المواطن محمد الشرفا والد الأسير المقدسي اشرف الشرفا، ان مدير السجن اصدر قراره بحرمان ابنه من مواصلة تعليمه داخل السجن.

 

ووفقا لرئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، فإن إدارة مصلحة السجون "لا زالت تتعنت وتتفنن في فرضها العقوبات على الأسرى، وقيامها بسحب كثير من المنجزات التي حققها الأسرى على مدار سنوات طوال من النضال ضد مصلحة السجون".

 

وذكر قدورة أن "مسلسل العقوبات آخذ بالتزايد في الفترة الأخيرة في ظل غياب القوانين والقوة الرادعة التي تمنع إسرائيل وتضبطها، فازداد فرض الغرامات المالية والعزل والحرمان من الزيارات والكنتين والخروج إلى الفورة وحتى أيضاً من تقديم العلاج تحت حجج أمنية واهية، في محاولة من حكومة الاحتلال فرض سيطرتها على الحركة الأسيرة، ومحاولة لكسر إرادتها".

 

وأكد أن الأسرى الفلسطينيين يواجهون كل يوم على اقل تقدير ما يزيد عن عشرات الانتهاكات اليومية بحقهم، لان "إسرائيل لا زالت تضرب بعرض الحائط كافة المعاهدات الدولية الخاصة بالأسرى، وتتعامل معهم كرهائن، وليس كأسرى حرب".

 

وبين قدورة ان الحالات المرضية داخل السجون الاسرائيلية في تزايد مستمر، "ولم تقتصر هذه الحالات على الأمراض المعتادة بل وصلت إلى الإمراض المزمنة والخبيثة". ويضيف ان "هناك تعمدا واضحا في عدم تحويل الأسرى لإجراء العمليات الخاصة بحالاتهم او إجراء الفحوصات، بحجة وجوب انتظارهم للدور، ناهيك عن استخدام العلاجات على الأسرى كأنهم فئران تجار". وتمكن النادي من رصد ما يزيد عن 2000 حالة مرضية في العام 2009 وحتى اللحظة.

 

انشر عبر