شريط الأخبار

تشكيل لوبي عربي– إثيوبي في الكنيست لمواجهة عنصرية إسرائيل

07:56 - 24 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

من المقرر أن يتشكل في الكنيست، لوبي لمكافحة العنصرية في المؤسسات القيادية وكذلك في الشارع الإسرائيلي، بادر إليه النائب العربي من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، الدكتور عفو اغبارية، والنائب الإثيوبي شلومو موللا (الفلاشا)، من حزب "كاديما" المعارض.

وأعطى رئيس الكنيست، روبي ريفلين، وهو من حزب الليكود، موافقته عليه، ويضم اللوبي حتى الآن 11 نائباً من 3 أحزاب يهودية هي: حزب العمل المشارك في الحكومة، وحزبا "كاديما" و"ميرتس" المعارضان. ويحظى بدعم جميع النواب العرب.

ويقول النائب اغبارية: "عندما دخلت للكنيست كعضو جديد في مطلع السنة الماضية، ورأيت عن قرب عدد النواب والوزراء العنصريين وحجم عنصريتهم، ولاحظت كيف تعمل الحكومة ونواب ائتلافها على تمرير قوانين عنصرية جديدة بكثافة غير مسبوقة، موجهة في الأساس ضد المواطنين العرب في إسرائيل، إضافة إلى التحريض المستمر ضدهم وضد قياداتهم السياسية، قررت عمل شيء".

ويضيف:" توجهت إلى أرشيف الكنيست فوجدت أنه يضم الكثير من مجموعات الضغط في مختلف القضايا، ولكن في كل تاريخه لم يشكل لوبي لمكافحة العنصرية. ولما كان المواطنون العرب والمواطنون اليهود من أصل إثيوبي أكثر فئتين تعانيان من العنصرية، توجهت إلى النائب موللا، وعرضت الفكرة عليه فتحمس جدا وانطلقنا معا".

ويتابع هذا النائب:" إن مظاهر العنصرية في إسرائيل تنتشر في صفوف المجتمع والسياسيين، وتتصاعد أكثر وأكثر خصوصاً بين الشباب".

انشر عبر