شريط الأخبار

الأحمد: د. دويك يتآمر على القانون الأساسي.. وكتلة حماس تصف تصريحاته بغير المؤدبة

07:13 - 23 حزيران / فبراير 2010

 فلسطين اليوم: غزة

هاجمت كتلة حركة "فتح" البرلمانية اليوم الثلاثاء الدعوة التي وجهها رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز دويك إلى رئيس السلطة محمود عباس لتسهيل عقد جلسة للتشريعي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وقال عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" ورئيس كتلتها البرلمانية، في بيان صحافي إنه "لا يحق للدويك الدعوة لعقد أيه جلسة للمجلس التشريعي سواء بصفة عادية أو طارئة قبل عقد دورة جديدة حسب النظام وانتخاب رئاسة جديدة للمجلس".

 

ووجه المسئول البارز في "فتح الاتهام للدويك"، ، بـ"التآمر" على القانون الأساسي والنظام الداخلي للمجلس التشريعي و"القفز فوق سيادة القانون الذي يفترض أن يكون أكثر الحريصين على حمايته واحترامه".

 

وقال الأحمد إن "المدة القانونية لهيئة مكتب رئاسة المجلس انتهت منذ 11 تموز (يوليو) عام 2007 عندما وجه رئيس السلطة محمود عباس دعوة لافتتاح الدورة الثانية للمجلس والتي قوبلت بمقاطعة نواب حركة حماس".

 

وأضاف أنه "بموجب النظام الداخلي للمجلس كان من المفترض أن يكون انتخاب هيئة مكتب رئاسة المجلس هو البند الأول على جدول أعمال الجلسة الأولى للدورة الثانية التي أفشلت عقدها كتلة حماس البرلمانية، حيث مثل ذلك انتهاكا فاضحا للقانون الأساسي والنظام الداخلي للمجلس".

 

وكان الدويك وجه أمس الاثنين رسالة إلى عباس يدعوه فيها إلى تسهيل عقد جلسة طارئة للمجلس التشريعي وفقا للمادة 22 من النظام الداخلي للمجلس في كل من الضفة وغزة.

 

وسارعت كتلة "حماس" البرلمانية إلى انتقاد بيان الأحمد وما اعتبرته تهجما على دويك.

 

وقالت الكتلة في بيان صحافي إن تصريحات الأحمد ضد دويك "غير مؤدبة وتحريضية لا علاقة لها بالقانون وتحتمي بالاحتلال".

 

وتعقد كتلة "حماس" البرلمانية جلسات متقطعة لنوابها في قطاع غزة استنادا لتوكيلات نوابها المعتقلين لدى إسرائيل فيما ترفض "فتح" وباقي الكتل الاعتراف بشرعية هذه الجلسات.

انشر عبر