شريط الأخبار

محاكمة ناشط في "حماس" 18 عاماً بتهمة التخطيط لخطف جنود إسرائيليين

04:00 - 23 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

حكمت محكمة الاحتلال القطرية في بئر السبع، بالسجن 18 عاماً على الشاب محمد بحابصة الناشط في حركة "حماس"، بتهمة التخطيط لخطف جنود إسرائيليين قبل 3 سنوات.

وكان بحابصة أحد أعضاء الخلية المكونة من 3 أفراد، والتي خططت لخطف جنود وإدخالهم إلى قطاع غزة، كما ويشار إلى أنه حُكِم قبل شهر بسجن مسؤول المجموعة شادي سعيد بالسجن 13 عاماً.

وقرر القضاة الثلاثة أن يحكموا على بحابصة حكماً قاسياً، لأنهم اعتبروه خطراً على أمن سكان إسرائيل –بحسب "معاريف"-.

وبحسب لائحة الاتهام التي وردت إلى المحكمة، فقد خطط أعضاء الخلية الثلاثة أن يتسللوا لإسرائيل عبر الحدود مع مصر، وأن يخطفوا جنود أو سكان إسرائيليين، ثم يقوموا بتخديرهم تمهيدا لنقلهم إلى غزة عبر الأنفاق الواقعة على الحدود بين مصر وجنوب قطاع غزة.

وذكرت صحيفة "معاريف" أنه لتحقيق هذا الهدف، كان بحوزة أعضاء الخلية، حقن للتخدير ومواد مخدرة وسكاكين وكاميرات، كانوا بواسطتها سيقومون بتصوير العملية.

وبينت أن أعضاء الخلية تدربوا على عملية الخطف لعدة أشهر، وخططوا للوصول إلى منطقة "موشاف" قُرب "سديروت"، وقد تمكنوا من خلال هذه المنطقة من الوصول لإسرائيل، ولكنهم اعتُقِلوا بعد عدة أيام من قِبَل "الشاباك" والجيش الإسرائيلي بالقرب من كيبوتس "سياليم" شمال النقب.

وبحسب الصحيفة فقد اعترف الأفراد الثلاثة بالتهم الموجهة إليهم، وقالوا إن المسؤول عن العملية كان "المطلوب" رقم واحد لإسرائيل محمد الضيف.

جدير بالذكر أنه تم اعتقال خلية أخرى قبل عام ونصف، كانت تخطط أيضاً –بحسب الادعاء الإسرائيلي- لخطف جنود، ولكن حتى الآن لم يتم الحكم على أعضاء الخلية.

انشر عبر