شريط الأخبار

الأنفاق قتلت 141 مواطناً.."الميزان" يطالب حكومة غزة بحماية أرواح المواطنين

02:01 - 23 آب / فبراير 2010

الأنفاق قتلت 141 مواطناً.."الميزان" يطالب حكومة غزة بحماية أرواح المواطنين

فلسطين اليوم- غزة

جدد مركز الميزان لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء، مطالبته لحكومة غزة بالشروع فوراً في ممارسة واجباتها القانونية ووقف كارثة الأنفاق، واتخاذ التدابير كافة التي من شأنها أن تحمي عامليها وتحمي المواطنين من تبعات انفلاتها.

 

كما عبر المركز في بيان صحفي تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه، عن أسفه الشديد لاستمرار سقوط الضحايا ممن دفع الفقر والفاقة أغلبيتهم للمغامرة بحياتهم من أجل لقمة الخبز.

 

وأوضح المركز، أن الأنفاق واصلت حصد أرواح المواطنين، وشهد العام الجاري مقتل (5) فلسطينيين، وإصابة (106) في حوادث متفرقة، وبذلك يرتفع عدد من قتلوا داخل الأنفاق ليصل إلى (141) قتيلاً والمصابين إلى (353) مصاباً 2006، من بينهم (4) أطفال.

 

ومن بين القتلى (116) سقطوا خلال عامي 2008 -2009. كما سجل عام 2009 أعلى نسبة في عدد ضحايا الأنفاق، حيث بلغ عدد القتلى (64) قتيلاً وبلغ عدد المصابين (170) مصاباً، سقطوا في حوادث متفرقة خلال العام نفسه.

 

وتجدر الإشارة إلى أن (10) من بين ضحايا الأنفاق القتلى سقطوا بسبب قصف قوات الاحتلال لمناطق الأنفاق، من بينهم سبعة قتلوا خلال العام 2009 وثلاثة قتلوا خلال العام الجاري داخل أنفاق.

 

وحسب مصادر البحث الميداني في مركز الميزان لحقوق الإنسان فقد توفي المواطن محمد أحمد أبو الحصين، (22 عاماً)، عند حوالي الساعة 19:30 من مساء يوم الاثنين الموافق 22/2/2010، جراء تعرضه لصعقة كهربائية ناتجة عن تماس كهربائي داخل نفق على الشريط الحدودي مع مصر في حي السلام جنوب رفح.

 

كما انتشلت طواقم الدفاع المدني عند حوالي الساعة 2:00 من فجر الأربعاء الموافق 3/2/2010 جثة المواطن محروس كمال الندر، (21 عاماً)، من نفق على الشريط الحدودي مع مصر في منطقة يبنا جنوب رفح، إثر انهياره عليه، ووصل إلى مستشفى أبو يوسف النجار جثة هامدة، وهو من سكان جباليا البلد شمال قطاع غزة.

 

وتوفي المواطن أشرف أحمد هاشم العطار، (23 عاماً)، عند حوالي الساعة 16:30 من مساء يوم السبت الموافق 30/1/2010، وذلك نتيجة صعقة كهربائية ناتجة عن تماس كهربائي  داخل نفق على الشريط الحدودي مع مصر في بلدة الشوكة شرق معبر رفح، ووصل مستشفى النجار في رفح جثة هامدة، وهو من سكان بيت لاهيا شمال غزة.

 

كما توفي المواطن وائل سالم الأقرع، (21 عاماً)، عند حوالي الساعة 20:30 من مساء يوم الخميس الموافق 28/1/2010، وذلك نتيجة سقوط أكياس أسمنت من أعلى نفق على رأسه في بئر نفق على الشريط الحدودي مع مصر قرب حي البرازيل جنوب رفح، وصل مستشفى النجار في رفح جثة هامدة، وهو من سكان معسكر دير البلح.

 

وكانت المصادر الطبية في مستشفى أبو يوسف النجار في رفح أعلنت، عند حوالي الساعة 9:00 من صباح يوم الاثنين الموافق 11/1/2010 عن وفاة المواطن فادي محمود خليل عزام، (20 عاماً)، نتيجة سقوطه من أعلى نفق على الشريط الحدودي مع مصر في حي البرازيل جنوب رفح، وهو من سكان حي الزيتون في غزة.

 

انشر عبر