شريط الأخبار

إيران تؤكد أن برنامجها النووي هو للاستخدامات السلمية فقط

12:55 - 23 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

أعلنت طهران اليوم الثلاثاء أنه ينبغي على القوى العالمية عدم القلق حيال المرحلة الجديدة للبرامج النووية الايرانية .

فقد صرح علي أكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية امس الاثنين بأنه مع بدء العام الفارسي الجديد في الحادي والعشرين من الشهر المقبل تعتزم البلاد بناء موقعين جديدين لتخصيب اليورانيوم داخل جبل لحمايتهما من أي هجوم محتمل.

من جهة أخرى صرح وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي أمس بأن صبرهم آخذ في النفاد الان إزاء إيران بسبب برنامجها النووي كما أعلنت وزارة الخارجية الامريكية أن هذه الخطط الايرانية تعد بمثابة دليل آخر على رفض إيران الانخراط في محادثات صورة بناءة وتتسم بالتعاون.

كما صرح رامين مهما نبرست المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية في طهران بقوله "ينبغي على القوى العالمية عدم القلق لان كافة أنشطتنا النووية تخضع للاشراف الصارم من جانب مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأكد أن الانشطة النووية هي للاغراض السلمية فقط واتهم الدول الغربية بتسيس المسألة بإدعائها أن إيران تواصل تنفيذ برنامج عسكري سري .

وقال صالحي إن هناك خططا طويلة الامد ترمي إلى بناء 10 مواقع جديدة لتخصيب اليورانيوم يتبعها بناء 10 مواقع أخرى في المستقبل.

واضاف أنه تم الاستقرار على أماكن خمسة مواقع وسوف يتحدد قريبا مكان المواقع الخمسة الباقية.

وقال مهما برست أن إيران لا تزال مستعدة لقبول صفقة مع روسيا وفرنسا للحصول على وقود لاستخدامه في مفاعل طبي في طهران مقابل تقديم اليورانيوم منخفض التخصيب.

غير أن المتحدث أكد مجددا موقف طهران وهو أن عملية مبادلة اليورانيوم يجب أن تتم على التراب الايراني ورفض أن تتم هذه العملية في دولة ثالثة.

وقال المتحدث إن المفاعل الطبي في طهران سوف يستخدم في علاج السرطان ورفض أي اعتبارات سياسية من شأنها تأخير إمداد الوقود.

 

 

انشر عبر