شريط الأخبار

"الكتلة الإسلامية" تعلن مقاطعتها لانتخابات مجلس طلبة "بيرزيت" في الضفة

12:43 - 23 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-رام الله

أعلنت "الكتلة الإسلامية" في جامعة بيرزيت بمدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، مقاطعتها لانتخابات مجلس طلبة الجامعة لهذا العام، على خلفية حملة الاعتقالات التي شنتها أجهزة الأمن الفلسطينية ضد قيادات ونشطاء الكتلة في أعقاب الانتخابات الأخيرة.

 

وأشارت الكتلة، التي تعتبر الامتداد الطلابي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه إلى أن أجهزة السلطة الفلسطينية قامت باعتقال جميع ممثلي الكتلة الإسلامية في مجلس الطلبة، بالإضافة إلى أكثر من خمس وستين ناشط آخر من قياديي الكتلة وثلاثين آخرين اعتقلوا من قبل جيش الاحتلال.

 

ونوّه البيان، إلى أن الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت هي الكتلة الوحيدة في جامعات الضفة الغربية المحتلة التي شاركت في انتخابات طلابية منذ سيطرة "حماس" على قطاع غزة صيف  عام 2007، حيث فازت الكتلة حينها باثني وعشرين مقعداً من أصل واحد وخمسين في مؤتمر مجلس الطلبة، مقابل أربع وعشرين مقعداً لحركة "الشبيبة" المقرّبة من حركة التحرير الفلسطينية "فتح".

 

وأفادت الكتلة، أن حركة "الشبيبة" الطلابية عقدت إجتماعاً طارئاً مع عمادة شؤون الطلبة للضغط على الكتلة الإسلامية للعدول عن قرارها، إلا أن الكتلة أكدّت على موقفها بمقاطعة الانتخابات داعيةً طلاب جامعة بيرزيت، في بيان ذي صلة إلى عدم المشاركة في انتخابات مجلس الطلبة، التي "ستأتي بقادة أمنيين جدد يتخذون من مجلس أعّد لحفظ حقوق الطلبة مكاناً لتدمير الحياة الطلابية وإسقاط حقوقها وثوابتها"، على حد تعبيرها.

انشر عبر