شريط الأخبار

إدارة السجون تعزل اثنين من عمداء أسرى الجهاد الإسلامي في سجن هداريم

10:07 - 23 كانون أول / فبراير 2010


إدارة السجون تعزل اثنين من عمداء أسرى الجهاد الإسلامي في سجن هداريم

فلسطين اليوم- غزة

أكد الأسرى في سجن هداريم لمركز الأسرى للدراسات اليوم الثلاثاء، أن إدارة سجن هداريم قامت بعزل اثنين من قادة الحركة الوطنية الأسيرة، واثنين من عمداء الأسرى بعد التعرض للتفتيش ، تحت حجة وجود هاتف نقال في غرفة رقم 12 في قسم 3 .

وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات، أن الأسيرين هما " الأسير عبد الرحمن ربيع شهاب ( 42 عاماً ) والمحكوم بالسجن مدى الحياة ، جدير بالذكر أن الأسير شهاب (أبو بلال) من مواليد بلدة جباليا بمدينة غزة واعتقل في 16/12/1988 في بداية الانتفاضة الأولي وحكم علية بالسجن المؤبد لمرتين وكان قد أنهى دراسة الماجستير أثناء اعتقاله .

وأضاف حمدونة، أن الأسير الثانى هو الأسير وائل مكين أبو فنونة " أبو مكين " ( 42 عام ) والذي اعتقل بتاريخ 12/12/1989 م ، والمحكوم بثلاث مؤبدات، والاثنان من قادة حركة الجهاد الإسلامي في السجون .

واعتبر حمدونة أن إجراءات التصعيد التي تقوم بها إدارة السجون في هذه الآونة من تنقلات وتفتيشات وعزل انفرادي لقادة تهدف لخلق ظروف قاسية تحت حجة الأمن .

وطالب حمدونة من الصحفيين والسياسيين والحقوقيين ووسائل الإعلام "  المسموعة والمقروءة والمشاهدة " تسليط الضوء على قضية الأسرى المعزولين  لما تحمل هذه القضية من توترات وتصعيد  .

ودعا حمدونة التنظيمات والشخصيات و المؤسسات والمراكز التي تهتم بقضية الأسرى أن تفعل دورها على الصعيد الحقوقي والإنساني والجماهيري والإعلامى لحماية الأسرى من الانتهاكات التي تقوم بها إدارة السجون ضد الأسرى وعلى مدار الساعة .

انشر عبر