شريط الأخبار

غزة: 10 ملايين شيكل خسارة مزارعي التوت الأرضي للموسم الحالي

08:32 - 23 حزيران / فبراير 2010

فلسطسن اليوم-غزة

قدر قائمون على قطاع إنتاج وتسويق محصول التوت الأرضي الخسارة الناجمة التي لحقت بمزارعي هذا المحصول إثر عدم تمكنهم من تصدير سوى نحو 5% من إجمالي المنتج للموسم الحالي بنحو عشرة ملايين شيكل.

وأشار أحمد الشافعي، رئيس جمعية غزة التعاونية الزراعية إلى أن إجمالي كمية التوت الأرضي التي تم تصديرها إلى الأسواق الأوروبية لهذا الموسم بلغت نحو 50 طناً، في حين أن كمية إنتاج المحصول المفترض تصديرها للخارج تقدر بأكثر من ألف طن.

وأكد الشافعي في حديث لـ"الأيام" أن إعاقة الجانب الإسرائيلي تصدير التوت الأرضي لنحو شهرين منذ بدء الإنتاج ألحقت خسارة فادحة بمزارعي هذا المحصول التصديري الذي سمح الاحتلال بتصدير أول شحنة منه في الثالث من الشهر الماضي، في حين كان من المفترض بدء التصدير منذ شهر تشرين الثاني الماضي، الأمر الذي أدى إلى خسارة المزارعين الأسعار المرتفعة التي يباع بها هذا المنتج الزراعي في بداية الموسم في الأسواق الأوروبية.

وبين أن معدل سعر شراء الطن الواحد من التوت الأرضي في الأسواق الأوروبية يقدر بنحو 14 ألف شيكل، إلا أن عملية بيع الطن الواحد إثر تأخر تصدير هذا المحصول جرت بمعدل نحو خمسة آلاف شيكل للطن الواحد، ما يعني خسارة فادحة لاسيما وأن ما تم تصديره كمية محدودة جداً.

وأوضح أن معظم إنتاج نحو 1350 دونماً مزروعة بالتوت الأرضي يتم تسويقه في أسواق غزة فقط، علماً أنه في حال وافق الجانب الإسرائيلي على فتح أسواقه وأسواق الضفة الغربية أمام هذا المنتج فمن الممكن أن يتجنب المزارعون خسارتهم التي تقدر بما لا يقل عن عشرة ملايين شيكل لهذا الموسم.

ولفت إلى أنه منذ التاسع من الشهر الحالي توقف المزارعون عن تصدير أي كمية للخارج بسبب تراجع أسعار هذا المنتج في أسواق أوروبا مع بدء العديد من الدول الأخرى كأسبانيا ومصر بتصدير منتجات هذا المحصول إلى الخارج، وبالتالي فإن الكميات الكبيرة المعروضة في أسواق الخارج من شأنها أن تخفض من أسعار هذا المنتج.

وأشار الشافعي إلى أن مشكلة تحويل المستحقات المالية للجمعيات الزراعية المصدرة للتوت الأرضي والزهور عبر شركة جريسكو الإسرائيلية ما زالت على حالها دون حل، حيث ترفض البنوك الإسرائيلية تحويل قيمة مبيعات التوت الأرضي والزهور إلى حسابات الجمعيات في بنوك غزة بسبب وقف البنوك الإسرائيلية معاملاتها المالية مع البنوك في غزة، مناشداً في هذا السياق سلطة النقد التدخل لمعالجة هذه المشكلة.

وفي سياق متصل بواقع المحاصيل التصديرية لقطاع غزة أشار محمد زويد مسؤول التسويق في مشروع تطوير المحاصيل التصديرية إلى أن عملية تصدير الزهور متواصلة، موضحاً أنه تم منذ العاشر من كانون الأول الماضي وحتى يوم أمس تصدير نحو ستة ملايين زهرة.

ولفت زويد إلى أن معدل التصدير اليومي ازداد مؤخراً ليتجاوز معدله في اليوم الواحد إلى أكثر من 600 ألف زهرة، متوقعاً أن يصل إجمالي الكمية المصدرة حتى شهر أيار المقبل إلى أكثر من 30 مليون زهرة.

يذكر أن وفداً من مزارعي التوت الأرضي والزهور بحث مؤخراً خلال لقاء عقدوه مع القائمين على شركة جريسكو إمكانية تزويد مزارعي التوت الأرضي بالأشتال اللازمة لزراعة الموسم المقبل، حيث من المتوقع بحسب المزارعين أن يسمح الجانب الإسرائيلي بإدخال نحو ستة آلاف شتلة لزراعة الموسم القادم.

انشر عبر