شريط الأخبار

مسيرة للجهاد الإسلامي تندد بضم المسجد الإبراهيمي ومسجد بلال إلى قائمة التراث اليهودي

06:35 - 22 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم- غزة

شارك الآلاف من أنصار وكوادر حركة الجهاد الإسلامي، مساء اليوم الاثنين (22/2)، في مسيرة جماهيرية بمدينة غزة تنديداً بضم الدولة العبرية المسجد الإبراهيمي في الخليل ومسجد بلال بن رباح في يبت لحم إلى قائمة التراث اليهودي.

 

وانطلقت المسيرة من ميدان فلسطين وسط مدينة غزة حيث رفع المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية ورددوا الهتافات المنددة بالقرار الإسرائيلية وتوجهوا صوب باحة الجندي المجهول غرب المدينة.

فيما أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش خلال كلمة له في المسيرة ان قرار الاحتلال بضم الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال بن رباح قرار باطل كبطلان وجود الكيان الصهيوني , مؤكدا أن مثل هذه القرارات لن تغير من واقع الأمر شيئا  ولن تؤثر على إسلامية هذه الأماكن المقدسة, لكن هذه القرارات تستهزئ من أصحاب مشاريع التطبيع والتسوية وكل من يعادي خيار المقاومة, داعيا إلى وقف كل أشكال التطبيع التي أعطت العدو ضوءا اخضر لاغتيال قيادة المقاومة على ارض عواصم عربية

 

وأكد القيادي البطش إن المطلوب الآن فلسطينياً هو إنهاء الانقسام الفلسطيني وإعادة الوحدة الفلسطينية فورا حتى نتمكن موحدين مواجهة مثل هذه القرارات مطالبا أيضا بتحرك عربي وإسلامي للدفاع عن الأقصى والمقدسات الإسلامية ,داعيا لتشكيل محور جديد يملك القوة للدفاع عن الأقصى والحرم الإبراهيمي يضم كلا تركيا وإيران.

 

وتساءل البطش عن دور الأمة وقيادتها وزعمائها في التصدي لسياسات الاحتلال بحق القدس والمقدسات الإسلامية في فلسطين .

 

وأكد القيادي البطش  أن حركته ستبقى متمسكة بخيار الجهاد والمقامة لأنه الخيار الأجدر بالتصدي لمثل هذه الاعتداءات , مطالبا اذرع المقاومة الفلسطينية بكل ألوانها بالرد على هذه الجرائم التي ترتكب بحق مقدساتنا لان العدو الصهيوني لا يفهم غير لغة القوة.

 

 

انشر عبر