شريط الأخبار

وثيقة اسرائيلية حديثة لأسماء منازل ومناطق مقرر هدمها في القدس

04:00 - 22 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كشفت مؤسسة المقدسي مجددا النقاب عن وثيقة حديثة تم تسريبها من بلدية الاحتلال تحتوي على أسماء العائلات والمناطق الصادر بحقها قرارات هدم نافذة تنوي بلدية الاحتلال تنفيذها خلال الأسابيع القادمة.

 

وأقالت مؤسسة المقدسي في بيان لها، اليوم، إن الوثيقة التي تم كشفها، تشير إلى عمليات الهدم التي تنوي بلدية الاحتلال تنفيذها تتركز على البلدة القديمة، وخاصة الحي الإسلامي والمسيحي، بالإضافة إلى عدة مناطق وأحياء بالقدس كحي وادي الجوز، ورأس العامود، وسلوان، وبيت حنينا، والثوري، والعيسوية، وتضم قرارات الهدم المدرجة بالوثيقة عشرات المباني الفلسطينية في مدينة القدس المحتل.

 

وأكد المدير التنفيذي للمقدسي معاذ الزعتري، أن بلدية الاحتلال تعد العدة لتنفيذ أكبر عمليات الهدم التي ستشهدها مدينة القدس المحتل هذا العام، مبينا أن مؤسسة المقدسي كشفت مؤخرا، بأن بلدية الاحتلال خصصت مبلغ 7 مليون شيكل لتنفيذ خطة 'سيادة القانون' بالقدس الشرقية، وضبط البناء الفلسطيني غير القانوني بحسب تصريحات رئيس بلدية الاحتلال، الذي صرح مؤخرا خلال الجلسة التي تم عقدها بالكنيست الإسرائيلي حول سياسية البناء الجديدة التي طرحها رئيس البلدية وحازت على موافقة أغلبية أعضاء المجلس البلدي والمزمع تنفيذها في سلوان كتجربة، بأن هناك خطر استراتيجي متمثل بالوجود الفلسطيني الديمغرافي بالقدس.

 

وأكدت المقدسي بأن سياسة هدم المنازل ما هي إلا أحد الأدوات التي تهدف لتفريغ المدينة من سكانها الفلسطينيين أصحاب الحق والأرض وضرب للوجود الفلسطيني بالقدس وتهجير سكانها الى خارج حدود المدينة، مجددة التأكيد بأن كافة الإجراءات التي تقوم بها إسرائيل 'السلطة القائمة بالاحتلال في مدينة القدس المحتلة' هي إجراءات مخافة لكافة القوانين والأعراف الدولية وباطلة بحسب قرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة.

انشر عبر