شريط الأخبار

شبانه: متنفذون في السلطة سربوا عقارات مقدسية للاحتلال

12:15 - 22 كانون أول / فبراير 2010


شبانه يكشف: متنفذون في السلطة سربوا عقارات مقدسية للاحتلال

القدس المحتلة: فلسطين اليوم

كشف فهمي شبانه عن قيام متنفذون في السلطة بتسريب عقارات مقدسية إلى سلطات الاحتلال في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة.

 

و قال شبانه أن لديه الكثير من الوثائق التي تثبت تورط "رجالات السلطة" و ليس السلطة، بالفساد و خاصة فيما يتعلق بمدينة القدس.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده في منزله في بيت حنينا شمال مدينة القدس المحتلة حيث يقضي فترة الإقامة الجبرية بعد إطلاق سراحه من سجون الاحتلال.

 

وكشف شبانه عن ثلاث قضايا فقط اليوم، معلنا انه سيقوم بالكشف عن قضايا أخرى و بالتدريج لاحقا و في الوقت المناسب، على حد قوله.

 

-أول هذه القضايا كانت حادثة قيام احد مستشاري عباس " حكمت زيد" محاولة منعه من حماية عقار موجود في المسجد الأقصى المبارك المملوك لعائلة "العالم" و التي كان مقر جريدة الفجر من بيعه للجماعات استيطانية.

 

- القضية الثانية قيام مسؤولين ملف القدس بالرئاسة بتكليف احد محامي لقاء مبالغ مالية باهظة  للدفاع عن عقار بحي الشيخ جراح بالبلدة القديمة في القدس، و الذي قام بدوره بتسليم العقار للسلطات الإسرائيلية بحجة ان هذا العقار مملوك لأحد المقدسيين المتواجدون في الخارج.

 

-والقضية الثالية بيع عقار يعود لعائلة الحسيني بالبلدة القديمة بالمستوطنين، على يد ضابط في الأمن الفلسطيني كان قد كلف من قبل مالكيه بالخارج لبيعه، حيث قام الضباط ببيع العقار إلى مجموعة استيطانية.

 

وتابع شبانه ان لديه المزيد من المعلومات بالصوت و الصورة وسيقوم باستعمالها في وجه كل من يحاول إسكاته.

 

وبرر شبانه كشفه لقضية الفساد المتعلقة برئيس ديوان الرئاسة رفيق الحسيني عبر القناة العاشرة الإسرائيلية بقوله انه حاول أكثر من مرة الحديث إلى الفضائيات العربية إلا أن أنها و بالتحديد فضائية " الجزيرة" رفضت التعاون معه.

 

وقال أن السلطة استغلت نشر المعلومات على قناة إسرائيلية لتخوينه، مشيرا إلى أن رجالات السلطة ابتداء من الرئيس الراحل ياسر عرفات و انتهاء بقادة كتائب شهداء الأقصى اجروا أكثر من مرة لقاءات صحافية مع هذه القناة.

 

و طالب شبانه لجنة التحقيق التي كلفت بالتحقيق في قضية الحسيني، بمتابعة القضية أن تركز على الاتهامات التي أطلقها كل من توفيق الطيراوي و الطيب عبد الرحيم و عزام الأحمد و المدعي العام و أثبات صحتها، مشددا استعداده المثول للتحقيق إذا ثبتت ادعاءاتهم.

 

انشر عبر