شريط الأخبار

السلطة تسلم إسرائيل صاروخاً جاهزاً للإطلاق وسط إسرائيل وتعتقل خلية لحماس

11:16 - 22 تشرين ثاني / فبراير 2010


السلطة تسلم إسرائيل صاروخاً جاهزاً للإطلاق وسط إسرائيل وتعتقل خلية لحماس

فلسطين اليوم-ترجمة خاصة

كشفت إذاعة الجيش الإسرائيلي النقاب علي أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صاروخ من نوع "قسام" صنع في إحدى قري الضفة الغربية .. وكان جاهزا للإطلاق كما زعمت الإذاعة .

وحسب إذاعة الجيش فان الأمن الفلسطيني في الضفة الغربية سلم الصاروخ الأسبوع الماضي وهو من نوع قسام لقوات الاحتلال الإسرائيلي .

ووفقا للتقديرات فإنه في حال إطلاق الصاروخ  الذي كان جاهزا لذلك فإنه سيصل بسهولة لوسط إسرائيل .

وأكد موقع معاريف ما أوردته إذاعة الاحتلال اليوم , مشيرا الي اعتقال الأجهزة الأمنية الفلسطينية خلية عسكرية لحركة حماس في منطقة رام الله، كانت تستعد لإطلاق صاروخ "قسام" باتجاه إسرائيل، وقد قامت الأجهزة الأمنية بتسليم الصاروخ إلى الجيش الإسرائيلي.

وبحسب ما نشر موقع "معاريف" اليوم الاثنين, فانه بناء على وصول معلومات أمنية دقيقة للأجهزة الأمنية الفلسطينية، تشير إلى وجود مجموعة من كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة حماس في قريتي بيت سيرا وبيت لقيا المجاورتين، تحاول إطلاق صواريخ على اسرائيل، قامت قوة من الأجهزة الأمنية بحملة اعتقالات لخمسة نشطاء من حركة حماس واثنين آخرين يشتبه بعلاقتهم بالحركة. 

وزعمت التحقيقات التي أجريت مع المجموعة إلى اعتراف أفرادها بعضويتهم في كتائب عز الدين القسام ونيتهم إطلاق صاروخ على إسرائيل، حيث قامت الأجهزة الأمنية بإجراء تفتيش في قرية بيت سيرا التي تبعد مسافة ثلاثة كيلوا متر عن مستوطنة "موديعين"، وعثرت على صاروخ "قسام" جاهز ومُعد للاطلاق نحو اسرائيل، وقد تم بعد ذلك تسليم الصاروخ الى الجيش الاسرائيلي من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية. 

 

ووفقا للتقرير فان تسليم الأجهزة الأمنية الصاروخ الذي صنعته خلية فلسطينية كان نتيجة للتنسيق الأمني المثمر بين الطرفين حيث يلتقي  أسبوعيا كبار قادة الجيش الإسرائيلي مع نظرائهم في السلطة الفلسطينية برئاسة العميد يواف بولي موردخاي حيث تعزز التنسيق الأمني منذ عامين

ويمكن رؤية نتائج التنسيق الأمني الجيد جدا بين الطرفين أمس عندما تم التنسيق بين قادة الجيش ونظرائهم في أريحا عند دخول العشرات من المستوطنين للكنيس اليهودي في أريحا وأيضا يمكن رؤية التنسيق الأمني بإعادة الأجهزة الامنية في الضفة الكثير من الاسرائيلين والمستوطنين الذين يدخلون مدن الضفة الغربية عن طريق الخطأ.

 

انشر عبر