شريط الأخبار

حماس :من هو العميل في قضية المبحوح ولماذا لم يُعتقل ؟

08:35 - 22 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-غزة

تساءلت مصادر في حركة حماس حول جدوى الكشف عن معلومات تتعلق باغتيال القيادي العسكري محمود المبحوح في دبي عبر وسائل الإعلام.

واستغربت تلك المصادر عدم إبلاغ الحركة بأية معلومات رسمية من شرطة دبي رغم أن الحركة هي الطرف المعني بهذه القضية.

 

وأضافت المصادر لـصحيفة "القدس العربي" أنه من غير المنطقي ان تستمر الحركة في متابعة تطورات قضية اغتيال المبحوح عبر تقارير إعلامية، ونقلت تقارير صحافية أمس عن الفريق ضاحى خلفان تميم القائد العام لشرطة دبى أن هناك عميلاً في حماس من جماعة محمود المبحوح هو الذي سرب لجهاز الموساد الإسرائيلي معلومات عن وصول المبحوح إلى دبي، مما أدى إلى اغتياله، مشيراً إلى أن هذا الشخص كان الوحيد الذي يعرف بقدوم المبحوح إلى دبي وسرب المعلومة، وبالتالي فهو يعد القاتل الفعلي.

 

من جهته لم ينفِ القيادي في حماس منير سعيد صحة المعلومات التي أفصح عنها الفريق مؤكداً أن كل شيء وارد من حيث المبدأ، لكن سعيد تساءل في حديث لـ"القدس العربي" عما إذا كان ما أدلى به الفريق من باب التحليل أم استناداً لاعترافات ووثائق حصلت عليها شرطة دبي خلال عمليات التحقيق الجارية.

 

وقال سعيد: مَن هو هذا الشخص ولماذا لم يكشف عن اسمه وأين هو الآن ولماذا لم يتم اعتقاله كما اعتقل الفلسطينيَان المشتبه بتورطهما اللذان سلمهما الأردن لسلطات دبي، مضيفاً أن مثل هذه المعلومات كان من الأفضل تسليمها لحركة حماس ليتم التحقيق بخصوصها.

انشر عبر