شريط الأخبار

تركيا تطلق بث فضائيتها الناطقة بالعربية وتعدُ عدتها لأخرى بالفارسية

09:13 - 21 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم : أنقرة والوكالات

أطلقت الهيئة العامة لإذاعة وتلفزيون تركيا "تي. آر. تي"، اليوم الأحد، بث فضائية تحمل رقم "7"، ناطقة باللغة العربية، لتكون جسر تواصل مع العالم العربي.

وطبقاً للمسؤولين عن الفضائية العربية، فإنها ستشمل إلى جانب البرامج السياسية والاقتصادية، برامج ثقافية وترفيهية ومسلسلات تركية مدبلجة للغة العربية، تم اختيارها بعناية فائقة، لتعكس واقع وحقيقة الثقافة التركية، بالإضافة إلى برامج للأطفال العرب.

وفي هذا السياق يعتبر باحث تركي أن إطلاق قناة تلفزيونية تركية ناطقة بالعربية وموجهة للعالم العربي مسألة مرتبطة بالأمن القومي التركي وبطموحات أنقرة للعب دور إقليمي فاعل.

وقال مدير المعهد التركي- العربي للدراسات بأنقرة محمد العادل :" إن حكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان تتوجه لإقامة شراكة سياسية واقتصادية فاعلة مع الدول العربية والإسلامية والدول المحيطة بها، لقناعتها بأن الأمن القومي التركي مرتبط بشكل أساسي بأمن هذه المنطقة، فضلاً عن طموحات للقيام بدور إقليمي فاعل من خلال التعاطي الإيجابي مع قضايا المنطقة وملفاتها على رأسها القضية الفلسطينية، وعملية السلام في الشرق الأوسط بمساراتها المختلفة، والملف النووي الإيراني، والملف العراقي".

ونوه إلى أن التعاطي مع هذه الملفات "يستوجب أن يكون لأنقرة وسائل إعلامية بلغة المنطقة وهي العربية والفارسية لشرح رؤاها ومواقفها، لذلك برز مشروع الفضائية التركية باللغة العربية" حسب قوله.

وبخصوص نوايا تركيا افتتاح قنوات أخرى، ناطقة بالفارسية قال الباحث التركي إن "أنقرة تعطي الأولوية للدول المحيطة بها ومن بينها إيران الجارة الكبيرة والدولة المهمة لتركيا، لذلك فهي تخطط لإطلاق فضائية ناطقة بالفارسية وهذه القناة لن تخاطب الإيرانيين فقط بل ستخاطب دولاً أخرى تنتشر فيها اللغة الفارسية مثل أفغانستان وقسم من أذربيجان وأفغانستان وغيرها".

وختم الباحث بالتأكيد على أن "تركيا تستعد في مرحلة لاحقة لإطلاق محطات بالروسية والإنجليزية أيضاً، وذلك بهدف تعزيز دورها الإقليمي والدولي، وهي تحرص في الوقت نفسه على قطع الطريق أمام الإعلام الوسيط لاسيما الغربي منه، والذي ترى أنه لا ينقل صورة تركيا أو مواقفها بشكل أمين إلى العالم، لذلك ترى أنه قد حان الوقت إلى أن تكون لها أدواتها الإعلامية وتخاطب العالم بلغاته المختلفة".

انشر عبر