شريط الأخبار

حمدونة يحذر من تحويل إبعاد الأسرى لسياسة تنتهجها إسرائيل

01:03 - 21 حزيران / فبراير 2010

حمدونة يحذر من تحويل إبعاد الأسرى لسياسة تنتهجها إسرائيل

فلسطين اليوم- غزة

استنكر مركز الأسرى للدراسات ما أوردته صحيفة هآرتس العبرية بأن عشرة أسرى أصدرت "إسرائيل" ضدهم أوامر إبعاد بسبب مكوث غير قانوني في الضفة الغربية، معتقلون منذ سنين دون محاكمة بعد أن رفض الأردن قبولهم.

وعلى حد ذكر الصحيفة أن الجيش الإسرائيلي عرض على بعض من المعتقلين أن يبعدوا إلى قطاع غزة، بدلا من الأردن فرفضوا وشرحوا بأنهم ليس لهم أي صلة بغزة وأن مركز حياتهم وعائلاتهم توجد في الضفة الغربية.

واعتبر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى أن هذا القرار يشكل انتهاك يضاف إلى سابقه في هذا السياق وخرق كبير للمواثيق الدولية فإسرائيل" كدولة احتلال لا يحق لها بموجب اتفاقيات دولية وعلى رأسها اتفاقية جنيف إبعاد أي فلسطيني سواء مدني خارج السجون أو أسير داخلها إلى خارج فلسطين ، ومع هذا فقد قامت بعشرات الانتهاكات فى هذا الاتجاه منتهكة الأعراف والمواثيق الدولية وعلى رأسها اتفاقية جنيف الرابعة المؤرخة 12 آب 1949 والتي تعتبر أي حالة إبعاد خرقا للقانون 0

وناشد حمدونة كل المؤسسات الأهلية والرسمية ، الحقوقية منها والانسانية وخاصة المعنية بقضية الأسرى للتدخل لوقف هذا الانتهاك التهديد  " بابعاد الأسرى " ، حتى لا يتحول هذا الانتهاك لسياسة من قبل الاحتلال تحت أى مبرر بحق الأسرى الفلسطينيين .

انشر عبر