شريط الأخبار

صحيفة أميركية:الجدار الفولاذي يهدد الوضع الهش في غزة

01:46 - 20 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم-غزة

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية أن تعجيل مصر في بناء الجدار الفولاذي الفاصل بينها وبين قطاع غزة من شأنه أن يهدد الاستقرار الهش القائم منذ حرب غزة مطلع 2009.

وقالت الصحيفة إن مصر تمضي قدما في بناء الجدار تحت الأرض بهدف إغلاق أكثر من ألف نفق تعتبر القناة التجارية الوحيدة للقطاع.

وأشارت إلى أن الخطوة المصرية تهدد بتعزيز الحصار المفروض على غزة من قبل مصر وإسرائيل بعد وصول حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى سدة الحكم في انتخابات 2006.

 

واشتد الحصار على القطاع عقب استلام حماس زمام الأمور هناك عام 2007. وقالت وول ستريت جورنال إن الأنفاق ساعدت حماس على تجنب أسوأ تداعيات الحصار، محذرة من أن نجاح الجدار المصري في إغلاق هذا المتنفس الوحيد ربما يهدد الوضع الهش القائم في غزة منذ انتهاء الحرب في يناير/كانون الثاني 2009.

 

وتابعت الصحيفة أن مصر ساهمت على المدى الطويل بتعزيز الحصار عبر الاستمرار في إغلاق المعابر الحدودية مع غزة، ولكنها كانت تغض الطرف عن تجارة الأنفاق.

 

غير أن القاهرة تراجعت العام الماضي عن سياسة غض الطرف بعد سلسلة من الحوادث التي دفعت المسؤولين الأمنيين في مصر إلى التوصل أن الأنفاق تستقطب جماعات وأفرادا إلى أراضيها قد يشكلون تهديدا أمنيا لها.

 

وكانت إسرائيل قد أشادت بتكثيف مصر لجهودها في مكافحة التهريب عبر الأنفاق التي تقول إنها باتت تهدد بتدفق متنام للسلع غير الشرعية، وللمسلحين عبر أراضيها.

انشر عبر