شريط الأخبار

الحركة الشعبية تنعى والدة الأسير كمال النباهين

10:18 - 20 تشرين أول / فبراير 2010

الحركة الشعبية تنعى والدة الأسير كمال النباهين

فلسطين اليوم- غزة

نعت الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية الحاجة أم موسى النباهين والدة الأسير كمال سليمان النباهين والتي توفيت إثر إصابتها بجلطة في اليد والقدم مما أدى لمعاناة وصراع طويل مع المرض الذي أصابها وخاصة في أعقاب الحرب العدوانية الإسرائيلية على قطاع غزة.

 

وأكد نشأت الوحيدي عضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية ومنسق عام الحركة الشعبية أن الحاجة أم موسى النباهين توفيت نتيجة لما خلفته الحرب العدوانية الإسرائيلية على قطاع غزة من آثار نفسية وجسدية ألمت بأبناء الشعب الفلسطيني في القطاع وبأهالي الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي.

 

وأضاف الوحيدي بأن الإحتلال قام أثناء حربه العدوانية على غزة بهدم منزل عائلة الأسير كمال النباهين والذي تقيم فيه والدته المغفور لها أم موسى دون رحمة أو وازع إنساني.

 

وذكر الوحيدي أن الأسير النباهين معتقل منذ تاريخ 2 / 10 / 2002م ويقضي حكماً بالسجن 17 عاماً ، وهو في سجن نفحة الصحراوي وله 3 أولاد وبنتين.

 

وطالب الوحيدي كافة المؤسسات الدولية والإنسانية بتشكيل لجان تحقيق في جرائم الحرب الإسرائيلية وما يتعرض له ذوي الأسرى من انتهاكات وآثار مدمرة طالت الأخضر واليابس من حياتهم وحقهم الطبيعي في أبسط الحقوق الإنسانية إلى جانب حرمان الإحتلال لهم من زيارة أبنائهم.

 

وأهاب الوحيدي بكافة المؤسسات الفلسطينية والفصائل وبكافة أهالي الأسرى من قطاع غزة الذين يصل عددهم لقرابة 900 أسير بتفعيل الإعتصام الأسبوعي بالحضور والمشاركة وخلق صوت شعبي ضاغط لنصرة الأسرى حتى نيل الحرية الكاملة.

   

وأشار الوحيدي إلى أن الحركة الشعبية تستعد لإحياء يوم الأسير الفلسطيني بالشكل الذي يليق وحجم تضحيات الأسرى الجسام.

 

انشر عبر