شريط الأخبار

قيادي في "القسام": "لم اعتقل في دبي او سورية" بتهمة اغتيال المبحوح

09:49 - 20 آب / فبراير 2010

فلسطين اليوم- غزة

نفى نهرو مسعود، القيادي في كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكرية لـ"حماس"، الاتهامات التي وجهها إليه مسؤول في السلطة الفلسطينية بالتورط في اغتيال محمود المبحوح في دبي، خلال مقابلة بثها تلفزيون الأقصى التابع للحركة، الجمعة.

وقال نهرو، متحدثاً عبر الهاتف من دمشق لتلفزيون الأقصى في غزة، "لم اعتقل في دبي او سورية وما ينشر هو ادعاءات كاذبة".

وتابع ان "الإشاعات التي ترددت عن اعتقالي ليست جديدة على الفئة المرتزقة في حركة فتح التي دأبت على تشويه المجاهدين وحركة حماس".

واعتبر ان هذه الاتهامات تأتي "في إطار حرب التشويه التي دأبت عليها حركة فتح ضد المجاهدين وفي إطار محاولة الزج بي في هذه الجريمة التي اقترفها الموساد الصهيوني وعملاؤه في سلطة فتح".

وأشار مسعود الى انه كان في ابو ظبي قبل عشرة ايام من الحادثة لزيارة شقيقته المريضة مؤكداً أنه غادر الامارات قبل عملية الاغتيال.

وكان مسؤول أمني فلسطيني رفض الكشف عن اسمه أكد، الخميس، ان السلطات السورية اعتقلت نهرو مسعود في دمشق للاشتباه بتورطه في قضية اغتيال القيادي في "حماس" محمود المبحوح في دبي الشهر الماضي، الأمر الذي نفته حركة المقاومة الاسلامية بشدة.

وكان المسؤول الفلسطيني الذي رفض الكشف عن اسمه أكد ايضاً ان الفلسطينيين اللذين سلمهما الأردن الى دبي هما "ضابطان سابقان في الأمن الفلسطيني" يدعوان أنور شحيبر وأحمد حسنين.

وأكد ان الضابطين غادرا قطاع غزة بعد سيطرة "حماس" عليه قبل ان يعودا "بصفقة مع حماس التي نسقت لهما للخروج مجدداً".

الا ان محمد نزال احد قادة "حماس" أكد في تصريحات نقلها، امس، الموقع الاعلامي التابع للحركة ان الرجلين "يتبعان لجهاز الموساد" وكانا يعملان في دبي "في مؤسسة عقارية تابعة لمحمد دحلان" أحد قادة "فتح" وخصم "حماس" اللدود. وهو ما نفاه دحلان بشدة مشيراً إلى أن "حماس" تعيش أزمة وعليها تقديم اجابات حول التقصير في قضية اغتيال المبحوح.

 

 

انشر عبر