شريط الأخبار

مدرسة فرنسية تطرد "فلسطين حرة"

08:51 - 20 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

يبدو أن كل شعارات وأناشيد الحرية والمساواة والإخاء في فرنسا، بلد الثورة الصناعية، لم تتسع لكلمتين على قميص طالبة تناديان بحرية فلسطين . فقد طردت تلميذة في السادسة عشرة من عمرها من مدرسة في وسط شرق فرنسا ثلاثة أيام بتهمة “الترويج للقضية” بعدما ارتدت قميصاً في الصف كتب عليه “فلسطين حرة” .

وكان جدال وقع بين الشابة التي ترتدي قميصاً مؤيداً للقضية الفلسطينية مع أستاذ التاريخ في 29 يناير/كانون الثاني في مدرسة “فيلفرانش سور سون”، بعدما طلب منها إخفاء هذا اللباس . وقالت الرسالة التي وجهتها المدرسة الى والدة التلميذة إن “الأعمال المرتكبة لا سيما (الترويج ومغادرة الصف من دون إذن، إضافة الى عدم الطاعة) تشكل أخطاء فظيعة تبرر عقوبة تأديبية” .

وقررت اللجنة المؤيدة لفلسطين التي تنتمي إليها والدة التلميذة وابنتها دعم الشابة والمطالبة بإلغاء العقوبة فوراً . وقالت لجنة “فيلفرانش سور سون لدعم الشعب الفلسطيني” “نحيي شجاعة زينب لمواجهتها بوسائلها الخاصة عقائد أستاذها” متهمة أستاذ التاريخ بأنه موال ل”إسرائيل” . وقالت اللجنة إنها تلقت نحو 1300 رسالة دعم . وحاولت “فرانس برس” الاتصال بالسلطات التربوية في المنطقة إلا انه تعذر ذلك .

  

انشر عبر