شريط الأخبار

دحلان: حماس تختزل حدثاً كبيراً الى خلافات داخلية

07:53 - 20 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-الحياة اللندنية

انتقد عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» محمد دحلان قادة حركة «حماس» بشدة على ما قال انه تحويل حدث كبير متورط فيه جهاز الاستخبارات الإسرائيلية الخارجية (موساد) الى خلاف داخلي.

 

وقال دحلان لـ «الحياة» امس: «للمرة الأولى، يضبط موساد في عملية اغتيال، وللمرة الأولى تضبط عناصره بالصورة والصوت، لكن للأسف تعمل حماس على تحويل الأمر الى خلافات داخلية». وأضاف: «موساد في ورطة، بريطانيا في ازمة بسبب استخدام جوازات سفرها، وحماس تعمل على تحويل الأمر الى مجرد خلاف داخلي». وتابع: «حماس تقول ان المبحوح حجز فندقه في دبي قبل يوم واحد من وصوله، فمن هو الذي يعلم عن ذلك ليبلغ الإسرائيليين؟ أليس شخصاً من الدوائر الضيقة القريبة منه».

 

وقال ان «حماس» لا تحقق في عمليات الاغتيال التي يتعرض لها قادتها، ولا تكشف عن المتورطين فيها، متحدياً الحركة ان تظهر نتائج تحقيق في اغتيال اي من قادتها. وزاد ان دولة الإمارات طلبت من «حماس» ومن سورية تسلميها اشخاصاً من «حماس» كانوا في دبي عند وقوع الاغتيال، لكن ذلك لم يحدث حتى الآن.

 

ونفى دحلان بشدة ان يكون يمتلك شركة عقارات في دبي، او ان يكون اي من المعتقلين الفلسطينيين على ذمة القضية يعمل في هذه الشركة، واصفاً اتهامات «حماس» له بأنها «كاذبة ولا اساس لها من الصحة». وأضاف: «في كل مرة يتهمون احداً ما في السلطة وفي فتح. نحن لسنا معهم، عليهم ان يبحثوا عن العملاء الذين يسربون المعلومات عن قادتهم من بين صفوفهم بدلاً من أن يتهموا فتح والسلطة».

 

 

 

 

انشر عبر