شريط الأخبار

اتهامات بانتهاكات جنسية ضد حاخام بارز تهز إسرائيل

08:15 - 19 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

قالت الشرطة الإسرائيلية اليوم الجمعة :"إنها تدرس اتهامات بارتكاب أحد أشهر الحاخامين وأكثرهم نفوذا سياسيا حول انتهاكات جنسية في قضية لاقت اهتماما إعلاميا كبيرا هذا الأسبوع.

وينفى الحاخام مردخاي ايلون بشدة الاتهامات التي توجهها مجموعة من زملائه الحاخامين الذين يقولون إن هدفهم هو محاربة التحرش الجنسي من جانب الشخصيات التي تتمتع بسلطات.

ويثور الجدل بشأن نفوذ رجال الدين أصحاب الشخصيات الجذابة على الشبان الذين يخضعون لرعايتهم فضلاً عن تساؤلات بشأن إلى أي مدى ينبغي للمجتمعات الدينية تنظيم شؤونها الخاصة دون مشاركة السلطات العلمانية.

وقال متحدث باسم وزارة القضاء الإسرائيلية إن المدعي العام طلب من الشرطة النظر فيما إذا كانت هناك أدلة كافية لفتح تحقيق جنائي رسمي بعدما زعمت منظمة "تاكانا" أن ايلون أخلف وعدا قطعه لزملائه الحاخامين قبل نحو عدة سنوات بتقييد اتصالاته بالشبان والقصر.

وقال متحدث باسم الشرطة إنه لم يتم بعد فتح تحقيق لكن الضباط يدرسون طلبا بذلك.

وأصدرت "تاناكا" يوم الاثنين بيانا قالت فيه إن أيلون موضع شكاوى بشأن " أعمال تتعارض مع القيم المقدسة والقيم الأخلاقية" وإنها تريد "حماية العامة"، ومنذ ذلك الحين صب المنتقدون والمؤيدون عواطفهم في وسائل الإعلام بشأن الحاخام وهو سليل أسرة صهيونية متدينة بارزة.

وقال ناحوم بارنيع الصحفي بصحيفة "يديعوت احرنوت" واسعة الانتشار في إسرائيل "كل كلمة في هذه القصة تتحول إلى قنبلة ذرية عاطفية عندما تحدث في مجتمع متدين .. الجنس والمثلية الجنسية .. الشخصية الجذابة .. القصر .. نفوذ الحاخام.

"هذه ليست ذوبعة في فنجان.. إنها إعصار. لا شك في أن الكثيرين من العامة المتدينين شعروا هذا الأسبوع بأن عالمهم قد انهار."

وكان مردخاي أيلون منتقدا صريحا لتحرك رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق ارييل شارون في 2005 لسحب الجنود والمستوطنين من قطاع غزة -وورد ذكر اسمه في السابق مرشحاً لمنصب كبير الحاخمين في المستقبل. إلا أنه توارى كثيرا عن الأنظار منذ ذلك الحين.

انشر عبر