شريط الأخبار

"فتح": الانهزام لمصلحة "حماس" انتصار .. والأخيرة: نريد ضمانات

04:30 - 19 كانون أول / فبراير 2010


فلسطين اليوم : غزة والوكالات

أعلن عضو اللجنة المركزية لـ "فتح" عباس زكي، أن حركته مستعدة لـ"الانهزام لمصلحة "حماس" من أجل تحقيق المصالحة الوطنية".

وقال في مؤتمر صحافي عقده في سفارة فلسطين بالعاصمة الجزائرية مساء أمس، "إن الانهزام لـ"حماس" انتصار".

واستبعد زكي ألا تقوم "حماس" بالتوقيع على الورقة المصرية، "لأن ذلك ليس في صالحها"، داعياً إياها إلى التوقيع "وعدم إعطاء إسرائيل المزيد من الهدايا والبدء بمرحلة مواجهة التحدي الكبير".

وشدّد القيادي الفتحاوي على أن "حماس" جزء من النسيج الفلسطيني وليست عدواً لـ"فتح". وأضاف أن "المعرقل الحقيقي للمصالحة هي أمريكا التي طالبت وهددت لمنع التوقيع على الورقة المصرية".

هذا ودعا القيادي بـ"حماس" صلاح البردويل، حركة "فتح" لتدعيم موقف حركته من الملاحظات التي سجلتها على الورقة المصرية وأخذها بعين الاعتبار، "وذلك بإقناع القاهرة بهذه الملاحظات لضمان نجاح الاتفاق وصموده".

وقال البردويل :" إن الضمانات التي تطالب بها "حماس" ليست لها وحدها بل من مصلحة الجميع التوافق حولها لكي يصمد الاتفاق عند تطبيقه على الأرض"، مؤكداً "أن الاتفاق قبل القمة العربية بحاجة إلى اختراق".

وأوضح البردويل قائلاً "إذا كانت الأجواء مناسبة ووجد مخرج لأخذ ملاحظات "حماس" والموافقة عليها يمكن التوصل لاتفاق مصالحة في القريب العاجل"، لكنه اتهم "فتح" بالقيام بممارسات على الأرض "لا تعطي انطباعاً بأن لديها نية حقيقية للمصالحة".

انشر عبر