شريط الأخبار

عزام الأحمد : أنا "أشرف من الشرف" ولا أخشى اتهامات شبانة

11:04 - 19 حزيران / فبراير 2010

عزام الأحمد : أنا "أشرف من الشرف" ولا أخشى اتهامات شبانة

فلسطين اليوم - غزة

اتهم عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني "فتح" ونائبها في المجلس التشريعي الفلسطيني عزام الأحمد السلطات الإسرائيلية بارتكاب جريمتين في اغتيال قيادي "القسام" محمود المبحوح، الأولى باغتيال مناضل فلسطيني والثاني بالتعدي على القانون الدولي وانتهاك سيادات الدول من أجل تنفيذها جريمة الاغتيال، ودعا المجتمع الدولي إلى التحرك لإخضاع إسرائيل إلى القانون الدولي.

 

ونفى الأحمد في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" وجود أي معلومات خاصة لدى السلطة الفلسطينية بشأن اغتيال قيادي القسام المبحوح، وقال: "نحن ننتظر معلومات من إمارة دبي بشأن تحقيقها في عملية الاغتيال، ولا توجد لدينا معلومات خاصة بذلك، وفي كل الأحوال المطلوب أن تتم ملاحقة إسرائيل دوليا بعد أن ثبت تورطها الكامل واستخدامها جوازات سفر لدول أخرى، لقد ارتكبت جريمتين: الأولى أنها اغتالت مناضلا فلسطينيا والثانية أنها انتهكت القانون الدولي وسيادة الدول".

 

وعما إذا كان للمتهمين الفلسطينيين ممن تم إلقاء القبض عليهم في سياق التحقيقات التي تجريها شرطة دبي في العملية لهم أي صلة بالسلطة الفلسطينية، قال الأحمد: "لقد كانا سابقا في أجهزة الأمن الوقائي ولكنهما تركا منذ سيطرة "حماس" على غزة، ولا أملك معلومات أخرى غير هذا".

 

على صعيد آخر؛ انتقد الأحمد بشدة استمرار بعض وسائل الإعلام العربية في متابعة تفاصيل الاتهامات التي يكيلها ضابط الاستخبارات الفلسطينية السابق فهمي شبانة التميمي لرموز السلطة الفلسطينية، وله هو شخصيا، وقال: "لن أتكلم الآن، وسيأتي الوقت المناسب، لكنني أقول بأن هذا الضابط الفار من العدالة ليس من حقه أن يأخذ أي ورقة، وبالنسبة لي فأنا أشرف من الشرف نفسه، بل إن الشرف في حاجة إلى إذن مني حتى يكون شرفا، أنا لا ألتفت لهذه الاتهامات، وإذا كان فلسطينيا فعليه أن يحضر إلى رام الله تحت حمايتي ليتقدم بأية معلومات يملكها إلى القضاء أو المجلس التشريعي أو هيئة الرقابة. وأنا أستغرب متابعة بعض وسائل الإعلام العربية لمثل هذه الادعاءات التي لا تخدم إلا الموساد الإسرائيلي"، على حد تعبيره

 

انشر عبر