شريط الأخبار

صفقة: تكنولوجيا إسرائيلية مقابل كهرباء مصرية..والقاهرة تنفي‎

10:09 - 19 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

كشف وزير الصناعة والتجارة الإسرائيلي بنيامين بن اليعزر  يوم أمس الخميس خلال كلمة ألقاها في مؤتمر إيلات للطاقة المتجددة بأنه وخلال زيارته الأخيرة لمصر، برفقة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، تم الاتفاق بين القاهرة وتل أبيب على فحص إمكانية بناء مشروع مشترك للدولتين، في إطاره تقوم إسرائيل بإعطاء مصر تكنولوجيا  متطورة  في مجال شبكات الهواتف النقالة، في حين توفر مصر أراض محطات للطاقة المتجددة لتوليد الكهرباء منها-وذلك حسب وسائل إعلام إسرائيلية.

 

من نفت وزارة الكهرباء والطاقة المصرية، أمس، وجود أى مشروعات مشتركة فى مجال الكهرباء بين مصر وإسرائيل، سواء فى الفترة الماضية أو الفترة المقبلة، معتبرة أن ما نشرته بعض وسائل الإعلام الدولية حول إقامة مشروع مصرى ـ إسرائيلى مشترك لتوليد الكهرباء والتصدير على الأراضى المصرية هو «محض افتراء وليس له أى أساس من الصحة».

 

وقال الدكتور أكثم أبوالعلا، وكيل أول وزارة الكهرباء، المتحدث الرسمى باسم الوزارة لـ«المصرى اليوم»: «إن وسائل الإعلام التى روجت لهذه الشائعات انحرفت عن الحقيقة والمصداقية».

 

وأضاف أبوالعلا: «إنه لا توجد أى مشروعات مشتركة بين مصر وإسرائيل فى مجال الكهرباء، كما أنه لم يتم الاتفاق على أى مشروعات مشتركة فى الفترة المقبلة»، موضحاً فى الوقت ذاته أن إسرائيل ليست ضمن شبكة الربط الثمانى التى ترتبط من خلالها مصر مع سبع دول أخرى.

 

وأكد أبوالعلا أن كل المشروعات التى تنفذها مصر فى مجال الكهرباء معروفة ومعلنة، حيث تحرص الوزارة على الشفافية والوضوح فى جميع مشروعاتها المشتركة مع الدول الأخرى.

انشر عبر