شريط الأخبار

طريقة علاج رائدة تشفي طفلا من السرطان

09:47 - 19 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

يعود الفضل في شفاء طفل بريطاني أصيب بسرطان البروستات عندما كان عمره سبعة أشهر إلى طريقة علاج رائدة تسمى 'بروتون' أنقذت حياته وجعلته يعيش كغيره من الأطفال بشكل طبيعي. وذكرت صحيفة 'دايلي مايل' الخميس أن رودي ووتر وورث- جونز أصيب بسرطان البروستات عندما كان عمره 7 أشهر وخضع وقتها لعملية جراحية تمّ خلالها استئصال غدة البروستات والمثانة ولكن الأطباء نصحوا وقتها بمواصلة العلاج في أمريكا خشية تفاقم حالته وأصبح بذلك أصغر طفل في العالم يتلقى نوعاً جديداً من العلاج اسمه 'بروتون'.

والعلاج يتم عبر إطلاق إشعاعات مكثفة من البروتون على الأورام من دون إتلاف الأنسجة الأخرى.

وبعد مضي شهرين على العلاج قال الأطباء الأمريكيون إن الخلايا السرطانية التي كانت موجودة في جسمه اختفت بالكامل ولكنهم سيراقبونه لفترة خمس سنوات قبل القطع بأنه شفي تماماً من المرض.

وقالت الأم وعمرها 38 سنة 'في بعض الأوقات ظننا أنه من المستحيل القيام بشيء كهذا ولذا نعتقد أن الأمر مهم جداً'، مشيرة إلى أن طفلها لم يكن باستطاعته اللعب مع رفاقه بعد فترة من العلاج لأن جهاز مناعته ضعف جداً بسبب الأدوية الكيميائية ولكنه استرد عافيته بشكل كبير بعد بلوغه 18 شهراً من العمر.

ويتعين على الطفل الخضوع لفحوصات الأشعة السينية (أشعة أكس) مرة شهرياً للاطمئنان على حالته.

 

انشر عبر