شريط الأخبار

نجوم الجزائر: كلمات أبو تريكة بداية النهاية للأزمة

09:19 - 18 حزيران / فبراير 2010

 

بعد تصريحات نجم منتخب مصر محمد ابو تريكة لموقع "سوبر" تفاعل نجوم المنتخب الجزائري مع تصريحات أمير القلوب التي أكد فيها انه سيشجع الجزائر في مونديال جنوب أفريقيا .

 

وقال سمير زاوي مدافع منتخب الجزائر وفريق اوليمبي الشلف أنه لم يندهش من كلمات ابو تريكة لأنها ليست غريبة على أخلاقه التي يعرفها الجميع في الجزائر قبل اى مكان اخر.

 

واستعاد اللاعب ذكريات مباراة مصر والجزائر في الدور قبل النهائي لبطولة الأمم الأفريقية الأخيرة بانجولا وأكد انه عقب نهاية المباراة تقابل مع عبدالواحد السيد حارس مصر في الممر المؤدي إلى المكان المخصص لتحليل المنشطات وتبادلا أطراف الحديث معا وقام بتهنئة عبدالواحد بالفوز وتمنى له الفوز بالكأس، وطالبه بالا يحدث شيء يعكر صفو العلاقات بين البلدين، وأكد ان عبدالواحد رد عليه بالقول انه لا توجد مشكلة بين البلدين واتهم وسائل الإعلام بتضخيم الأمر وتهويله بدرجة شحنت الجمهور في البلدين, وطالب زاوي كل المصريين بالسير على خطى أبو تريكة والتعامل مع منتخب الجزائر على انه منتخب عربي مسلم شأنه شأن منتخب مصر.

 

وفى النهاية أكد زاوي أن بداية النهاية للخلافات بين مصر والجزائر ستأتي من اللاعبين أنفسهم مستشهدا بكلمات ابو تريكة التي كان لها اثر كبير في الشارع الجزائري، كما استجاب له الكثير من العقلاء في الشارع المصري.

 

أما الوناس قاواوى حارس الخضر وفريق اتحاد عنابة فقال: انه سعيد جدا بتصريحات ابوتريكة الأخيرة، مؤكدا أنها تصريحات هامة من لاعب أكثر أهمية، مؤكدا أن مثل هذه التصريحات من شأنها أن تعطينا الثقة لحل هذه الأزمة الطارئة بين البلدين, وأضاف قاواوى أن الجميع فرحوا بتصريحات ابوتريكة لأنها جاءت لتؤكد على قيمة هذا اللاعب الكبير الذي يستحق عن جدارة محبة كل الجماهير العربية له وليس في مصر فقط بل في كل الدول العربية ومنها الجزائر. وحول رأيه في حل الأزمة أكد قاواوى ان الإعلام هو السبب الرئيسي فيما حدث، وللأسف دفع جمهور البلدين الثمن, ومثلما بدأت شرارة الفتنة من أجهزة الإعلام فعليها أن تقوم بالدور الأهم وهو إخماد هذه الفتنة، وأؤكد انه عندما يقوم الإعلام بذلك سينتهي كل شيء في أسرع وقت .

 

أما رفيق صايفي مهاجم منتخب الجزائر وفريق الخور القطري فقال: بادئ ذي بدء أؤكد بان كل لاعب حر في اى كلام يقوله وهو مسئول عنه بشكل تام، وعندما يصرح لاعب في حجم وقيمة ابوتريكة بأنه سيؤازر الجزائر في المونديال فهو تصريح له قيمة كبيرة.. وفى رأيي الشخصي شرف كبير للكرة العربية أن يكون بها لاعب مثل ابوتريكة قادر على إعلان مثل هذا التصريح في وقت يسود فيه التوتر العلاقة بين البلدين، وبدون شك كل الشكر لأبوتريكة على ما قاله، وعن رأيه في كيفية حل الأزمة أكد صايفي أن إجابة هذا السؤال تكمن عند من أشعل الفتنة، ورفض صايفي الخوض في تفاصيل الأزمة، مؤكدا ان المشكلة في ان الأزمة تخطت حدود الرياضة وكرة القدم، وأنهى صايفي كلامه بالتعبير عن أمنياته بأن تنتهي الأزمة في القريب العاجل .

 

موقع سوبر

انشر عبر