شريط الأخبار

ليبرمان يرفض لقاء أعضاء كونغرس أمريكيين

02:15 - 18 كانون أول / فبراير 2010


فلسطين اليوم - القدس المحتلة

رفض وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان لقاء عدد من أعضاء الكونغرس الأمريكي يزورون تل أبيب لأن زيارتهم جاءت بالتنسيق مع المنظمة اليهودية "جي ستريت" اليسارية المنافسة لمنظمة «لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية آيباك».

 

ووصف نائب وزير الخارجية السابق يوسي بيلين، ليبرمان بأنه طائش، ووصف سياسته هو ونائبه بأنها «تدمير وإشعال حرائق».

 

وقد أعرب نواب الكونغرس الأمريكي الخمسة عن استيائهم الشديد على إثر رفض نائب وزير الخارجية الإسرائيلي، داني أيالون، لقاءهم. ووجه النواب انتقادات شديدة لأيالون واتهموه بأنه سد الطريق أمام الوفد للقاء مسؤولين مسؤولين في الحكومة في وزارة الخارجية.

 

وقال السيناتور الديمقراطي ويليام دالهانت: "فوجئنا وأصابتنا خيبة أمل حينما قرأنا في الصحف أن أيالون يقاطع منتخبين من الولايات المتحدة، أفضل صديقة لإسرائيل".

 

وأضاف " من الصعب علينا أن نفهم لماذا حاول نائب وزير الخارجية، كما يبدو، الحيلولة دون لقائنا مع مسؤولين في الحكومة وفي وزارة الخارجية. ونرى أن هذا تصرفا ليس لائقا مع منتخبي دولة كالولايات المتحدة. ونطالب الحكومة بتوضيح حول موقفها في هذا الشأن". وتابع:" على مدى سنوات طويلة أيدنا المساعدات لإسرائيل، ونحن لا نفهم لماذا نقاطع".

 

وأردف: "وصلنا إلى هنا وكلنا ثقة بجهود إدارة أوباما لتحقيق السلام، ونعتقد أن هناك جهودا كبيرة تبذل من جانب الإدارة لتحقيق نتائج إيجابية وتقدما باتجاه إقامة الدولتين. كل واحد من أعضاء الكونغرس هو صديق لإسرائيل. نحن ملتزمون بأمن إسرائيل وللعلاقات المميزة بين الديمقراطيتين".

 

وقال مكتب نائب وزير الخارجية تعقيبا على أقوال النواب الأمريكيين أنه قرر عدم لقاء الوفد بتوصية من الجهات المهنية في المكتب، لأنهم قدموا للبلاد بتنسيق مع المنظمة اليهودية "جي ستيريت".

انشر عبر