شريط الأخبار

مشعل: كثير ممن يزورون الدول العربية "بعيون زرقاء" من "الموساد"

10:01 - 17 تموز / فبراير 2010

مشعل لن نتحدث عن الثأر للمبحوح فاليوم قد بدأ العمل"

فلسطين اليوم- غزة

طالب خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الدول الأوربية وضع الدولة العبرية على قوائم الإرهاب ومعاقبتها بعد الكشف عن تورط جهاز "الموساد" الإسرائيلي بانتحال شخصيات أوربية في جريمة اغتيال القيادي في "القسام" محمود المبحوح في إمارة دبي الشهر الماضي، داعيا المسؤولين في دبي إلى بذل المزيد من الجهد لكشف بقية التفاصيل.

 

وقال مشعل في كلمة عبر الأقمار الصناعية خلال مهرجان تكريم المبحوح شمال قطاع غزة مساء الأربعاء (17/2): "نقول للدول الأوربية حان وقت الحساب وتأديب إسرائيل ومعاقبة قادة إسرائيل لانتهاكها أمنكم وانتحالها شخصيات مواطنيكم".

 

وأضاف مخاطباً الدول الأوربية "ليس حماس التي توضع على قوائم إرهابكم بل إسرائيل هي من تستحق أن توضع على قوائمكم الظالمة التي تصدر كل عام". وتابع قائلاً: "إنكم لا تتحملون تأوه الغلابة (الفلسطينيين) ورفضهم للظلم فكيف تتحملون العدو الصهيوني الذي ينتهك أمنكم وينتحل شخصيات مواطنيكم".

 

من جهة أخرى، قال مشعل "إن العدو الإسرائيلي وعملاء الموساد هم من قتلوا الشهيد محمود المبحوح بلا أدنى شك، مضيفاً "أدعوا مسؤولي حركتنا العظيمة العسكريين والسياسيين إلى عدم الحديث عن الرد والانتقام لدماء شهيدنا المبحوح فاليوم قد بدأ العمل لذلك".

 

واستنكر مشاركة اثنين من عناصر الأجهزة الأمنية الفلسطينيين السابقة في تصفية القيادي المبحوح وقال: "إن هذين التعسين لن يلغيا جريمة الموساد". وأضاف "الإعلان عن مشاركة اثنين فلسطينيين يسلط العار على دور الذنب الذين خسروا دنياهم وأخراهم وارتضوا أن يكون عبيداً للصهاينة".

 

وشدد على أن اغتيال المبحوح "يعزز النهج والرسالة لدى حركة حماس والمقاومة الفلسطينية خاصة في أسر الجنود الإسرائيليين حتى تحرير كل أسرانا وتحقيق الانتصار على عدونا".

 

وكان السلطات الإماراتية عثرت على جثمان المبحوح (50 عاماً) مقتولاً في غرفته في أحد فنادق إمارة دبي في 20 كانون الثاني (يناير) الماضي. وأصدرت شرطة دبي أوامر اعتقال بحق 11 أوروبيا يشتبه بهم في مقتل المبحوح.

 

وطالب مشعل شرطة دبي بملاحقة القتلة "لأنهم ليسوا عصابة قتل محترفة فقط بل هم عملاء الموساد"، مطالباً إياها بإشراك حماس في التحقيقات ونتائجها "لأننا نحو أولياء دم المبحوح"، حسب مشعل.

 

وشدد على أن هذه الحادثة تثبت أن "الخطر الحقيقي على الأمن القومي العربي وأمن المنطقة كلها ليست حماس أو المقاومة الفلسطينية بل إسرائيل وحدها"، محذراً من استباحة تل أبيب بشكل مطلق لسيادة الدول العربية والمنطقة وأن ملاحقة القتلة فقط سيردعها.

 

وقال: "نقول للمسؤولين في دبي، نحن أولياء الدم في حالة الشهيد المبحوح نعم أن تبذلون الجهد ونحن نريد المزيد فهناك من يرقص على جراحنا". وتابع: "إن ملاحقة القتلة ليس حق لأهل المبحوح وحركة حماس والشعب الفلسطيني بل من أجل العرب والمسلمين وحسن إدارتكم (الإماراتيين) لهذا الملف سوف يوقف هؤلاء عند حدهم".

 

ووجه مشعل رسالة إلى السلطة الفلسطينية والدول العربية والإسلامية، قائلاً: "ليس بجعبة الأمريكان شيئاً لنا ولكم، ويكفينا اللهث خلف السراب وتجريب المجرب في ظل حكومة نتنياهو وليبرمان ومن خلفهم اوباما".

 

ودعا مشعل الفلسطينيين في قطاع غزة إلى الصبر ومزيدا من الصمود على الحصار الإسرائيلي فيما دعا الضفة الغربية إلى تصعيد المقاومة ضد إسرائيل ورفض منهج "السلام الاقتصادي التي ثبت فشله".

انشر عبر