شريط الأخبار

غزة تدخل عالم الفضاء بوصول أول تلسكوب بإشراف عالم فلسطيني

09:00 - 17 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم-غزة

أعلن مساء اليوم، عن تدشين أول تلسكوب لرؤية الفضاء في قطاع غزة، عبر عالم الفلك البروفيسور سليمان بركة، في مقر المركز الثقافي الفرنسي بمدينة غزة.

 

وقام بافتتاح انطلاق التلسكوب في ساحة المركز الثقافي الفرنسي القنصل الفرنسي العام في القدس فريدريك دايزنيو، بحضور البروفيسور بركة والعشرات من الأطفال في غزة.

 

وقال دايزنيو، 'اليوم لدينا حدث فوق عادي بفضل وجود الدكتور بركة، الذي بفضل تلسكوبه الموجود هنا سيطير بنا إلى الفضاء'.

 

وأضاف: 'أنتم أول من سيجرب هذا التلسكوب، ولكن في الحقيقة هذه الحلقة الأولى من سلسلة أنشطة في هذا المجال سيقوم الأطفال في غزة بزيارة وتجربة هذا التلسكوب'.

 

ولفت إلى أن أطفال مركز القطان التعليمي سيقومون بزيارته للاستفادة من أنشطته، منوهاً إلى أنه سيكون هناك تنقلات للتلسكوب خارج مدينة غزة، للأطفال الذين لا يستطيعون الوصول إليه. وأكد أن الثقافة العلمية تعتبر عنصراً هاماً من أجل التعلم.

 

وأعرب عن سعادته لوجود بركة في غزة، موضحاً أنه قرر أن يضع خبراته وإنجازاته في خدمة أطفال غزة، خاصة تجربته في وكالة ناسا.

 

وقال القنصل الفرنسي: 'نحن سعداء جدا كوننا شركاء في هذا العمل الذي يهدف إلى تنمية مدارك الأطفال، وما أجمل أن نقوم بهذه التجربة بمنزل فرنسا في غزة'.

 

من جهته، شكر البروفيسور بركة، الذي يعمل في وكالة ناسا للفضاء وهو من غزة، القنصل الفرنسي العام لافتتاح هذا النشاط الأول من سلسلة نشاطات في علم الفلك وذلك بفضل هذا التلسكوب الأول والأكثر تطورا في غزة،

 

 وأضاف: 'ليس غريبا على حكومة فرنسا أن تدعم الشعب الفلسطيني، وخاصة في مجال التعليم والمنح الدراسية، والتي استفدت منها شخصيا في دراسة الدكتوراه في علم الفلك، وكلي أمل أن تواصل فرنسا الدعم للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني وأن تساهم مباشرة في رفع الحصار الظالم عن قطاع غزة'.

 

وشدد بركة على أن هذه الليلة ليلة جميلة من ليالي شباط، لكن معا سنجعلها أجمل لكسر الحصار، حيث لا يستطيع الاحتلال الإسرائيلي أن يمنعنا'، وقال: 'نحن الليلة على موعد مع الحرية في أبعادها الإنسانية، سنطير هنا إلى الأفلاك حيث لا يوجد حواجز ولا حدود ولا جدار، ويوجد كون للجميع'.

 

انشر عبر